7/4/2021

الأكاديمية الكويتية زينب المعراج تحصل على عضوية في المبادرة العالمية لممثلي البلدان بمجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الشاملة



الكويت - حصلت الأستاذة المساعدة بقسم علوم المعلومات في كلية العلوم الحياتية بجامعة الكويت الدكتورة زينب المعراج على عضوية المبادرة العالمية لممثلي البلدان في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الشاملة.
وقالت جامعة الكويت في بيان صحفي اليوم الأحد إن انضمام الدكتورة المعراج كممثل في المبادرة العالمية (G3ict – the Global Initiative for Inclusive Information and Communication Technologies) يعزز التصميم العام في البيئات الرقمية والمبنية لتحقيق حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في الكويت ودول المنطقة.
وذكرت الجامعة أن هذه المبادرة تم إطلاقها في ديسمبر عام 2006 من قبل التحالف العالمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتنمية التابع للأمم المتحدة بالتعاون مع الأمانة العامة لاتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية التابعة للأمم المتحدة.
وأوضحت أن العضوية ستمنح الدكتورة المعراج فرصة تعزيز التصميم العام من خلال زيادة الوعي بإمكانية الوصول إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على المستويين الوطني والدولي ودعم المؤيدين وصانعي السياسات الى جانب تسهيل وتبادل الممارسات الجيدة والابتكار وتعزيز قابلية التشغيل البيني على نطاق عالمي وتعزيز مهنة الوصول للآخرين.
ونقل البيان عن القائم بأعمال رئيس قسم علوم المعلومات بكلية العلوم الحياتية الدكتور أحمد اللافي قوله إن عضوية الدكتورة المعراج يعتبر انجازا لما تميزت به من إسهامات وأبحاث في هذا المجال مشيرا إلى أن القسم يضم كوكبة من أعضاء هيئة التدريس المتميزين في مختلف مجالات الحوسبة ونظم وتقنية المعلومات.
وبين اللافي أن أعضاء هيئة التدريس بالكلية يقومون بإجراء الأبحاث لإيجاد الحلول لأبرز التحديات وخدمة المجتمع مهنئا الدكتورة المعراج على هذا الإنجاز.
يذكر أن الدكتورة زينب المعراج نالت شهادتي خبرة على مستوى عالمي في مجال التفاعل البشري الحاسوب (Human Computer Interaction) ما يجعلها من النخبة الأوائل بهذا المجال في الكويت وعلى مستوى الخليج العربي.

 كونا
حقوق الطبع محفوظة © لوزارة الاعلام - إدارة رصد الأخبار