الوفيات فى مثل هذا اليوم رياضة وجه من الأخبار ملفات خاصة مال وأعمال أخر الأخبار محليات الرئيسية
 
1/13/2021
دولة الكويت تشيع بمراسم عسكرية رفات عدد من شهدائها الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم خلال الغزو العراقي
 


الكويت - شيعت دولة الكويت اليوم الأربعاء بمراسم عسكرية 13 من شهداء الوطن الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم خلال الغزو العراقي الغاشم عام 1990 وذلك بعد أن تم تسلم رفاتهم من العراق والتعرف على هوياتهم بوساطة البصمة الوراثية.
وتقدم جموع المشيعين في مقبرة الصليبيخات نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح ووزير الداخلية الشيخ ثامر علي صباح السالم الصباح ووزير المالية خليفة حمادة ووزير الدولة لشؤون الاسكان ووزير الدولة لشؤون الخدمات الدكتور عبدالله معرفي ووزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور علي المضف وكبار القيادات العسكرية وذوي الشهداء.
وقدم الوزراء تعازيهم لأهالي الشهداء الأبرار سائلين العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان.
ونوهوا ببطولات هؤلاء الأسرى والمفقودين الذين ضحوا بأنفسهم من أجل الكويت وضربوا مثالا رائعا في الوطنية والفداء وسجلوا أسماءهم في سجل الشرف والبطولة بعد أن واجهوا الموت بكل شجاعة وبسالة في سبيل رفعة هذا الوطن العزيز وسلامة أراضيه.
ومن جانبه عبر وزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي الصباح بحسب بيان صادر عن مديرية التوجيه المعنوي والعلاقات العامة بالجيش الكويتي خلال مشاركته في مراسم التشييع عن فخره واعتزازه بما قدمه شهداء الكويت من تضحيات في سبيل أن تبقى الكويت حرة شامخة عزيزة وذلك من خلال ما سطروه من ملاحم التضحية والعزة والفداء والتي سوف تبقى "نبراسا يضئ لنا وللأجيال القادمة دروب المستقبل للعمل والبذل والاخلاص لخدمة وطننا الغالي والمحافظة على أمنه واستقراره".
وأضاف وزير الدفاع أن ثرى الكويت احتضن اليوم عددا من رفات أبنائه "الذين قدموا أرواحهم في سبيل أن ننعم بنعمة الأمن والأمان والعزة والرفعة والاستقرار".
وقال "بهذه المناسبة نهنئ أنفسنا وذوي الشهداء بنيل أبنائنا شرف الشهادة والخلود في ذاكرة وطننا الغالي الذي يفخر ببطولاتهم وتضحياتهم الكبيرة سائلين المولى عز وجل أن يسكنهم فسيح جناته وأن يلهمنا وذويهم والشعب الكويتي الكريم جميل الصبر وحسن العزاء".
وكان رئيس لجنة شؤون الأسرى والمفقودين في وزارة الخارجية ربيع العدساني قال إنه تم تحديد مصير 13 شهيدا من الأسرى والمفقودين وذلك بالتعرف على هوياتهم من خلال استمرار عملية الاستعراف بالتحليل الجيني للبصمة الوراثية الذي تقوم به الإدارة العامة للأدلة الجنائية بالوزارة على الرفات التي تم جلبها من العراق لينضموا الى قائمة شهداء الكويت ممن سبق أن تم الإعلان عن التعرف على رفاتهم وهم: 1- الشهيد بدر حسين مراد الكندري 2- الشهيد سليمان كاظم قاطع علي طاهر 3- الشهيد طارق محمد أحمد عبدالله الياقوت 4- الشهيد عبدالرحمن عبدالعزيز عبدالله الشويماني 5- الشهيد عبدالمهدي عبدالحميد محمد معرفي بهبهاني 6- الشهيد عيسى محمد زمان محمد 7- الشهيد كامل عبدالرحمن محمد ناصر الفايز 8- الشهيد محمد سعد مسعود الأحمد 9- الشهيد محمد صالح محمد سليمان المهيني 10-الشهيد مسفر شبيب محمد الدوسري 11-الشهيد مهدي حبيب علي زيد البلوشي 12-الشهيد مصطفى حسين أحمد محمد القطان 13-الشهيد يوسف زيد زامل سعود الزامل وأكد العدساني أن وزارة الخارجية قامت بإبلاغ ذوي هؤلاء الشهداء فور انتهاء عملية الفحص الجيني بنتائج الاستعراف والإجراءات التي اتخذت في هذا الشأن مشيرا إلى أن الوزارة حريصة على إبلاغ ذوي الأسرى عن أي معلومات أو بيانات تتوفر بشأن أسراهم باعتبار ذلك حقا إنسانيا وقانونيا لهم.
وأفاد أن بطولة هؤلاء الشهداء عكست الروح الوطنية التي يتسم بها أبناء الكويت حيث ضحى هؤلاء الشهداء بحياتهم ودافعوا بشرف عن أرض الكويت ونالوا شرف الشهادة فسجلوا أسماءهم بحروف من نور في سجل البطولة والفداء.
وأعرب عن أمله في انتهاء هذه المأساة الإنسانية مؤكدا استمرار دولة الكويت في جهودها من أجل تحديد مصير جميع الأسرى الكويتيين ورعايا الدول الأخرى.


 كونا
حقوق الطبع محفوظة © لوزارة الاعلام - مراقبة رصد الأخبار