رياضة

الاتحاد الكويتي الرياضي المدرسي والتعليم العالي يدشن خطته الاستراتيجية (2021 – 2026) تحت شعار (مواهبنا في مدارسنا) لتعزيز الرياضة الطلابية

الكويت - دشن الاتحاد الكويتي الرياضي المدرسي والتعليم العالي مساء اليوم الخميس خطته الاستراتيجية ورؤيته المستقبلية للفترة (2021 – 2026) تحت شعار (مواهبنا في مدارسنا) بهدف تعزيز ممارسة الرياضة بين منتسبي هذه المؤسسات التعليمية.
وقال نائب مدير عام الهيئة العامة للرياضة لقطاع الانشاءات والصيانة والمرافق الشيخ حمود المبارك الصباح في كلمة له باحتفالية أقيمت بالمناسبة في (ستاد جابر الأحمد الدولي) ان هذه الاستراتيجية تأتي تنفيذا لتوجيهات القيادة الحكيمة للبلاد بالاهتمام بالشباب والنشء ودعمهم وتهيئة كل السبل أمامهم للتميز باعتبارهم أهم عناصر تحقيق التنمية المستدامة للأوطان.
وأكد الشيخ حمود المبارك في كلمته التي القاها بالإنابة عن راعي الاحتفالية وزير الاعلام والثقافة وزير الدولة لشؤون الشباب عبدالرحمن المطيري ضرورة عودة الرياضة المدرسية كخطوة اولى لاكتشاف المواهب والعمل على تنميتها لتكون "نواة لأنديتنا المحلية والمنتخبات الوطنية في كافة الالعاب لتمثيل المنتخبات الوطنية خارجيا".
وأضاف ان الاستراتيجية تهدف الى ان تكون المدارس نواة بناء الوطن في كافة المجالات الرياضية معتبرا ان العمل الذي قام به الاتحاد برئاسة وكيل وزارة التربية المساعد للتنمية التربوية والانشطة فيصل المقصيد في وضع الاستراتيجية دليل على تميز الخبرات الشبابية في مجال الادارة الرياضية.
واعرب عن أمله بنجاح هذه الخطوة وتحقيق الإنجازات على الصعيد الخارجي لا سيما بالمجال الرياضي المدرسي مقدما الشكر للقائمين على الاتحاد الرياضي المدرسي واولياء الامور والطلبة لتعاونهم جميعا مع كافة جهات الدولة لصناعة جيل رياضي موهوب للرياضة الكويتية.
ومن جانبه قال المقصيد في كلمته ان رؤية الاستراتيجية تتلخص بان تكون الرياضة المدرسية بالبلاد ضمن الرواد في المنطقة على ان تتبعها خطوات للتألق عربيا واسيويا وعالميا من خلال تطوير الالعاب الرياضية المدرسية وفق منهجية تعزز قيم الاحترام والوحدة والتميز والعمل الجماعي والاحترافية والاعتزاز والفخر.
واوضح ان الاتحاد سيتصدى لتنظيم وادارة الانشطة المدرسية من رياض الاطفال الى التعليم الجامعي اعتمادا على ادارة محترفة تركز على الجانب البدني والفني والاجتماعي والصحي اضافة الى تطوير نظام التعليم والتدريب بما يتناسب مع طبيعة الطالب الكويتي.
وقال ان الاتحاد عمد لتبني استراتيجية واقعية برؤية وخطط زمنية محددة ومعايير متابعة اضافة لوضع أسس للتحليل الفني والاداري لمعرفة السلبيات والايجابيات وطريقة العلاج مبينا انه تمت مراعاة اختيار اصحاب الخبرات والقدرات الفنية من معلمين ومدربين متخصصين واطقم ادارية وطبية متخصصة بالمجال الرياضي.
ومن ناحيته أفاد أمين عام الاتحاد الدكتور احمد الحمدان بكلمة مماثلة ان الاستراتيجية تتضمن عدة محاور من اجل تحديد الخطة المناسبة لعملية التطوير والتي تتجسد باختيار المبادئ المناسبة والطرق الصحيحة والحديثة في علم التدريب الرياضي للوصول الى الاهداف التي تم وضعها من خلال التخطيط العلمي السليم.
وأكد الحمدان ان الاتحاد سيرتكز على وضع القواعد الاساسية في تنفيذ الأنشطة المدرسية وتحليل المصادر والبنية التحتية والفئة المستهدفة وتوضيح الطموحات المستقبلية للرياضة المدرسية والتعليم العالي.
واشار الى ان الاتحاد سينشئ مراكز للموهوبين في الألعاب الجماعية والفردية في جميع المحافظات الست في مدارس وزارة التربية عبر برنامج زمني وتدريبي من 5 الى 8 شهور بإشراف مجموعة من ذوي الخبرة وأصحاب القدرات لانتقاء المواهب.
وتم خلال الحفل الذي حضره عدد من المسؤولين الرياضيين والتربويين والمدربين عرض فيلم وثائقي عن الرياضة الكويتية والرياضة المدرسية تضمن كلمات من نجوم العصر الذهبي في الألعاب الجماعية والفردية كما تم تقديم عرض ترفيهي رياضي لطلاب المدارس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى