رياضة

الدوحة تعلن استكمال بناء ملاعب "مونديال قطر 2022"

 الدوحة - أعلنت اللجنة القطرية العليا للمشاريع والإرث اليوم الأحد استكمال بناء الملاعب الثمانية التي ستستضيف منافسات "مونديال قطر 2022" أول نسخة لكأس العالم لكرة القدم تقام في الشرق الأوسط والعالم العربي.
وذكرت اللجنة القطرية وهي المسؤولة عن مشاريع البنى التحتية للمونديال في بيان لها أنه جرى وضع اللمسات الأخيرة على "إستاد لوسيل" أضخم ملاعب المونديال بطاقة استيعابية تبلغ 80 ألف مشجع والذي سيستضيف المباراة النهائية للمونديال.
وأضافت أن المباراة الافتتاحية للمونديال الذي سينطلق بعد عام من اليوم سيستضيفها "إستاد خليفة الدولي" الذي يتسع ل40 ألف مشجع ويستضيف أيضا ثماني مباريات منها مباراة تحديد المركز الثالث.
وشهد إستاد خليفة الدولي أعمال تطوير شاملة وواسعة رفعت طاقته الاستيعابية ليصبح أول الملاعب جاهزية لاستضافة منافسات مونديال قطر 2022.
ويعد إستاد خليفة الدولي الاستاد الوطني لدولة قطر وله تاريخ حافل منذ افتتاحه في عام 1976 باستضافة العديد من الأحداث والبطولات الرياضية في قطر.
أما ثاني ملاعب المونديال فهو "إستاد الجنوب" أول ملعب يشيد بالكامل للمونديال وأعلن عنه في 16 مايو 2019 تزامنا مع استضافته نهائي النسخة ال47 من نهائي كأس امير قطر.
ويتميز "إستاد الجنوب" بواجهته الخارجية المستوحاة من تموجات أشرعة المراكب التقليدية القطرية وجرى تجهيزه بتقنية تبريد متطورة وخاصية السقف القابل للطي التي تسمح بتخفيف حدة أشعة الشمس وتظليل الإستاد بالكامل مما يسهم في رفع كفاءة نظام التبريد داخل الاستاد.
ويستضيف الاستاد الذي سيصبح المقر الرئيسي الجديد لنادي الوكرة الرياضي خلال بطولة كأس العالم المباريات حتى الدور ربع النهائي.
وأشارت اللجنة القطرية إلى أنه بعد انتهاء المونديال ستفكك مقاعد المدرجات العلوية للتبرع بها لدول نامية تفتقر الى بنى تحتية رياضية.
أما ثالث ملاعب المونديال فهو "استاد المدينة التعليمية" الذي أعلنت اللجنة القطرية جاهزيته في منتصف يونيو 2020 عبر فعالية رقمية في ظل ظروف جائحة كورونا ويعرف "جوهرة الصحراء" ويقع في قلب مؤسسة قطر التي تشتهر بكونها مجتمعا تعليميا نابضا بالفكر والمعرفة والبحث العلمي والابداع في قطر.
ويتسع "إستاد المدنية التعليمية" ل40 ألف مشجع وهو أول ملاعب مونديال قطر الحاصلة على شهادة "الخمس نجوم" في الاستدامة من برنامج المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة (جي ساس) في التصميم والبناء.
وسيستضيف هذا الاستاد ثماني مباريات للمونديال من مرحلة المجموعات حتى الدور ربع النهائي ويتحول بعد المونديال لوجهة رياضية وترفيهية لمنتسبي المدينة التعليمية.
أما رابع ملاعب المونديال فهو "إستاد أحمد بن علي" الذي شيد في موقع استاد قديم كان يحمل نفس الاسم وتتزين واجهته الخارجية برموز تشير للترابط الاسري في المجتمع القطري وأخرى تجسد جمال الحياة الصحراوية وطبيعة الحياة البرية فيها واشكالا تعكس جوانب من التجارة الدولية التي تقف وراء النجاح الاقتصادي لقطر على مر العقود.
واضافت اللجنة القطرية أنه من المقرر ان يستضيف الاستاد (الذي يتسع ل40 الف مشجع ) سبع مباريات حتى الدور ال16 خلال مونديال 2022 وبعد انتهاء المونديال سيصبح استاد أحمد بن علي مقرا لنادي الريان الرياضي.
وعن "استاد الثمامة" خامس ملاعب المونديال والذي يتسع ل40 الف مشجع وأعلن عن جاهزيته في 22 اكتوبر 2021 أثناء استضافته نهائي كأس امير قطر فهو أول ملعب مونديالي جرى تصميمه بأنامل قطرية ويرمز تصميمه الى الشباب القطري ودوره الرئيسي في نهضة البلاد وبزوغ نجمها كلاعب اساسي في المشهد الرياضي العالمي كما أنه يجسد التقاليد العربية والقطرية التي استوحي تصميمه منها.
وذكرت اللجنة أن استاد الثمامة سيستضيف ثماني مباريات خلال مونديال 2022 من مرحلة المجموعات حتى الدور ربع النهائي.
وبخصوص "استاد البيت" سادس ملاعب المونديال صاحب التصميم الفريد الذي يجسد الثقافة العربية وتقاليدها الاصيلة في أبهى صورها وهو يشبه شكل بيت الشعر او الخيمة التي سكنها العرب وسكان منطقة الخليج العربي على مر والعصور.
ويتسع استاد البيت ل 60 ألف مشجع ويتسم بالأصالة والحداثة علاوة على تصميمه الفريد المستوحى من أحد أبرز رموز تاريخ الخليج والمنطقة العربية. وخلال تصميمه روعي فيه تضمين أفضل التقنيات الحديثة التي ستسهم في اثراء تجربة المشجعين واللاعبين وضمان خوضهم تجربة كروية لا مثيل لها.
واشارت الى ان المظلة التي تعمل عمل سقف الاستاد والمستوحاة من الشكل الحقيقي لهيكل الخيمة ستلقي بظلالها على أرضية الملعب الامر الذي سيسهم في تعزيز عمل تقنيات تبريد الهواء الموجودة في كافة أرجاء الاستاد دون الحاجة لاستخدام مصادر إضافية لتوليد الطاقة او استهلاك قدر أكبر منها.
وأفادت اللجنة أنه من المقرر افتتاح استاد البيت خلال استضافته مباراة قطر والبحرين في أول أيام منافسات بطولة كأس العرب.
ويشهد الاستاد خمس مباريات خلال البطولة منها نهائي البطولة في 18 ديسمبر تزامنا مع اليوم الوطني لدولة قطر فيما يستضيف تسع مباريات في مونديال قطر 2022 من دور المجموعات حتى نصف النهائي.
أما "استاد 974" سابع الملاعب فأشارت اللجنة إلى أنه سمي بهذا الاسم للإشارة إلى عدد حاويات الشحن البحري المستخدمة في بنائه وأيضا إشارة لرمز الاتصال الدولي لدولة قطر.
وقالت ان استاد 974 الذي يتسع ل40 الف مشجع سيستضيف ست مباريات خلال بطولة كأس العرب تبدأ بأول مباراة على أرضه والتي تجمع منتخبي الامارات وسوريا في 30 نوفمبر الجاري أول ايام البطولة بالاضافة الى مباراة تحديد المركز الثالث.
وبشأن إستاد لوسيل الاستاد الثامن وأكبر ملاعب مونديال 2022 من حيث الطاقة الاستيعابية ب 80 ألفا والذي استوحي تصميمه من تداخل الضوء والظل الذي يميز الفنار العربي التقليدي أو الفانوس.
وذكرت ان إستاد لوسيل الذي تحتضنه مدينة لوسيل العصرية يمتاز بتصميم مستقبالي يعكس طابع المدينة ومن المقرر الاعلان عن جاهزية الاستاد في مطلع العام 2022. ويستضيف 10 مباريات في المونديال بما في ذلك نهائي البطولة.
وتقام منافسات بطولة (كأس العالم فيفا قطر 2022) في الفترة من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر في ثمانية استادات تتميز بمواقع يسهل الوصول إليها من كافة انحاء قطر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى