تغطيات

مدير عام ألكسو: للكويت مكانة متميزة ودور فعال في تنمية العمل العربي المشترك

الرباط - قال المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) الدكتور محمد ولد أعمر اليوم الاحد ان للكويت مكانة متميزة ودورا فعالا في تنمية العمل العربي المشترك في التربية والثقافة والعلوم من خلال ما حققته من انجاز في هذه المجالات.
واستحضر ولد اعمر في لقاء مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) بعد مشاركته في اعمال المؤتمر الدولي السابع لمنظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) الذي انعقد مؤخرا بمراكش المغربية حركة التأليف والنشر والبحث العلمي التي تقوم بها الكويت وحرصها على تعميمها على مواطني الدول العربية.
وأشار الى مؤسسات كويتية كبرى رائدة في مجالات العلم والثقافة والاعلام والصحافة ساهمت في التمكين لأبناء الأمة العربية وساهمت في بناء وعي عربي جماعي مشترك وخلق توازن بين اعتزاز الانسان "في أوطاننا بهويته العربية وانفتاحه على الاخر وقبوله التنوع الثقافي واستعداده للمشاركة في الحضارة الكونية".
وتوجه في هذا السياق بعبارات الشكر والامتنان لدولة الكويت قيادة وحكومة وشعبا على دعمها المتواصل للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) منوها بحسن تعاون اللجنة الوطنية الكويتية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) في تنفيذ جميع الانشطة التي تنفذها (الكسو) في الكويت او التي تشارك في انجازها جهات ومسؤولون وخبراء من دولة الكويت.
وقال ان التعاون بين (ألكسو) ودولة الكويت نوعي ومستدام موضحا ان دور دولة الكويت بناء في رسم سياسات المنظمة العامة من خلال حضورها في المجلس التنفيذي والمؤتمر العام وعضويتها في لجان المنظمة الاستشارية الدائمة في مجالات التربية والثقافة والعلوم وذلك من خلال مشاركة المسؤولين والخبراء من الكويت في مشروعات المنظمة وأنشطتها واستذكر الدور الذي اضطلعت به الكويت خلال رئاستها للمنظمة في شخص الدكتور عبدالله محارب رحمه الله الذي يعود اليه الفضل في استكمال بناء مبنى المنظمة كما في شخص الدكتور سعود الحربي "الذي استطاع بخبرته ان يخرجها من الظروف الصعبة التي عرفتها" موضحا "أننا تسلمنا ادارة المنظمة بعده ووجدنا شواهد حسنة على ما قام به".
وأكد ان الكويت تواصل مشاركتها في اهم انشطة المنظمة مشيرا في هذا الخصوص الى مساهمتها "المهمة جدا" في الملتقى الاقليمي حول "حماية التراث والممتلكات الثقافية في البلدان العربية اوقات الازمات" الذي انتظم ببيروت يومي 3 و4 يونيو الجاري بالتعاون مع التحالف الدولي لحماية التراث في مناطق النزاع.
كما اشار الى ان دولة الكويت تتكرم باستضافة اجتماعات لجنة الخبراء العرب في التراث الثقافي والطبيعي التابعة للمنظمة لافتا الى ان من المشاريع "التي نعلق عليها آمالا كبيرة مبادرة صاحب السمو أمير البلاد بتنظيم مؤتمر دولي للمانحين بشأن التعليم في الصومال".
يذكر ان المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الكسو) هي واحدة من ابرز منظمات العمل العربي المشترك وأعرقها وهي تعمل منذ نشأتها في سبعينيات القرن الماضي على اداء رسالتها المعرفية والحضارية المحددة في "التمكين للوحدة الفكرية بين اجزاء الوطن العربي عن طريق التربية والثقافة والعلوم ورفع المستوى الثقافي حتى يقوم بواجبه في متابعة الحضارة العالمية والمشاركة الايجابية فيها".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى