تغطيات

الكويت تشارك العالم الاحتفال باليوم الدولي لمكافحة إساءة استعمال المخدرات

الكويت - قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة الاحتفال بيوم26  يونيو يوما ‏دوليا  لمكافحة استخدام المخدرات و الاتجار غير المشروع بها من ‏أجل تعزيز العمل والتعاون في إقامة مجتمع دولي خال من المخدرات.‬‬‬‬‬‬‏

ويهدف هذا الاحتفال العالمي، الذي يدعمه كل عام الأفراد ‏والمجتمعات المحلية والمنظمات المختلفة في جميع أنحاء العالمإلى ‏زيادة الوعي بالمشكلة الرئيسية التي تمثلها المخدرات غير المشروعة في ‏المجتمعات.‏

ويتصدى مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة ‏لتحديات المخدرات القائمة والناشئة التي تؤثر على دول عديدة من ‏خلال الأزمات الصحية والإنسانية. كذلك يواصل مكتب الأمم ‏المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة الدعوة لحماية حق الصحة ‏لأكثر الفئات ضعفاً، بما في ذلك الأطفال والشباب، والأشخاص الذين ‏يتعاطون المخدرات، والأشخاص الذين يعانون من اضطرابات تعاطي ‏المخدرات وكذلك الأشخاص الذين يحتاجون إلى الحصول على ‏الأدوية الخاضعة للمراقبة.‏

يدعو مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة الحكومات ‏والمنظمات الدولية والمجتمع المدني وجميع أصحاب المصلحة إلى ‏اتخاذ إجراءات عاجلة لحماية الناس، بما في ذلك عن طريق تعزيز ‏الوقاية من تعاطي المخدرات والعلاج، ومن خلال معالجة إمدادات ‏المخدرات غير المشروعة.‏

ومن خلال حملة الرعاية خلال الأزمات تسلط الضوء على البيانات ‏المستمدة من تقرير المخدرات العالمي السنوي لمكتب الأمم ‏المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة. لذلك تقدم هذه الحملة ‏حقائق وحلول عملية لمشكلة المخدرات العالمية الحالية، لتحقيق ‏رؤية صحية للجميع مبنية على أساس علمي.‏

يوم المخدرات العالمي هو يوم لتبادل نتائج البحوث والبيانات القائمة ‏على الأدلة والحلول، لمواصلة الاستفادة من روح التضامن ‏المشتركةلذلك تدعو الحملة الجميع للقيام بدورهم، حتى في أوقات ‏الأزمات.‏

 

تقرير المخدرات العالمي

في كل عام، يصدر مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة ‏تقرير المخدرات العالمي، المليء بالإحصاءات الرئيسية والبيانات ‏الوقائعية التي تم الحصول عليها من المصادر الرسمية، وهو نهج ‏وأبحاث تستند إلى العلم. يواصل مكتب الأمم المتحدة المعني ‏بالمخدرات والجريمة تقديم الحقائق والحلول العملية لمعالجة ‏مشكلة المخدرات العالمية الحالية ويظل ملتزما بتوفير الصحة ‏للجميع. يتعرض قطاعا الصحة والعدالة للضغط ويتم إعاقة الوصول ‏إلى الخدمات والدعم عندما لا نتمكن من تحمل تكاليفه.‏

 

دور الكويت في مكافحة المخدرات

ان مشاركة الكويت في اليوم العالمي لمكافحة المخدرات يأتي تخليدا ‏لذكرى توقيع اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الاتجار غير المشروع ‏بالمخدرات التي وقعت عام 1988.‏

ان الكويت سباقة في الحرص على المشاركة في مواجهة قضية ‏المخدرات ولها دور ريادي في هذا المجال حيث تحرص دولة الكويت ‏على تطوير استراتيجيات بناءة لمكافحة آفة المخدرات والمؤثرات ‏العقلية بالتعاون بين شتى الجهات المعنية محليا وإقليميا ودوليا للحد ‏من انتشارها في المجتمع لاسيما وقائيا وعلاجيا خصوصا أنها باتت ‏مشكلة عالمية مورقة للدول والمجتمعات.‏

وإلى جانب بقية الجهات المعنية في البلاد تمضي وزارة الصحة في ‏عملها الدؤوب لتضييق الخناق على ظاهرة الإدمان من خلال مساعدة ‏الراغبين في التعافي بتغيير سلوكهم عبر برامج علاجية ونفسية وتأهيلية ‏إذ إن أخطر ما في هذه الظاهرة أنها تطول مختلف الشرائح العمرية ‏لاسيما الشباب ووصل الأمر إلى وجود مدمنات من الفتيات والنساء.‏

 

إشادة عالمية

‏ ممثل الأمين العام للأمم المتحدة المنسق المقيم لدى دولة الكويت ‏الدكتور طارق الشيخ أشاد بالتعاون بين الأمم المتحدة ودولة الكويت ‏في مجال مكافحة المخدرات والاتجار بها وخصوصا تنفيذ السياسة ‏الوطنية في الكويت للوقاية من تعاطي المخدرات.‏

 

مركز علاج الإدمان ‏

ويقوم مركز علاج الادمان وهو مركز حكومي تابع لمنطقة الصباح ‏الطبية التخصصية وتم إنشاؤه في عام 2005م يقومبالدور الرئيسي في ‏مساعدة المرضى على الاقلاع عن الادمان ويتم ذلك من خلال فريق ‏متكامل يوفر متعدد الاختصاصات يضم الاطباء والهيئة التمريضية ‏والمعالجين النفسيين والباحثين الاجتماعيين ومرشدي علاج الادمان. ‏

وقد نجح المركز في تحقيق برامجه وخططه المعتمدة من وزارة ‏الصحة بشأن مساعدة الراغبين في التعافي من المخدرات ووضعهم ‏على الطريق الصحيح ومنحهم الثقة في إثبات وجودهم بالمجتمع ‏الذي يعيشون فيه.‏

وترصد الحكومة الكويتية ميزانيات كبيرة في عملية المكافحة والعلاج ‏والتوعية رغم ان نسبة تعاطي المواد المخدرة في الكويت قليلة جدا ‏مقارنة مع دول أخرى.‏

 

حملة وياك

‏ وأوضحت وزارة الداخلية من جهتها أن ارتفاع عدد القضايا المضبوطة ‏ساهم بخفض نسب الوفيات جراء المخدرات بنسبة 24 بالمئة في العام ‏‏2021 مؤكدة أن أجهزتها المعنية تتعامل بحزم في مكافحة هذه الآفة ‏سواء بضبط مهربي ومروجي هذه السموم أو عن عبر التوعية المكثفة ‏بآثارها المدمرة‎. 

وأشارت الوزارة إلى أنها مستمرة في الحملات التوعوية لسياسة وإدارة ‏الوقاية من تعاطي المخدرات وذلك تزامنا مع اليوم العالمي لمكافحة ‏المخدرات الذي يوافق ال26 من شهر يونيو من كل عام‎.‎

وأوضحت أن الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني نفذت بالاشتراك مع ‏الإدارة العامة لمكافحة المخدرات وبالتعاون مع مؤسسات الدولة ‏ومؤسسات المجتمع المدني الحملة التوعوية للوقاية من تعاطي ‏المخدرات تحت شعار (وياك).‏

وقالت إن الحملة تهدف إلى رفع مستوى الوعي للحد من تنامي آفة ‏المخدرات بين كافة شرائح المجتمع من خلال نشر الحقائق عن خطورة ‏المخدرات والتأكيد على دور الأسرة والمؤسسات التعليمية (الجامعات ‏والكليات والمعاهد والمدارس) في تعزيز مفاهيم الرقابة التربوية لحماية ‏النشء والشباب من هذه الآفة المدمرة‎.‎

وحثت أولياء الأمور إلى إبلاغ الجهات المعنية عن أبنائهم الذين يتعاطون ‏المخدرات حتى يتم الحاقهم بالجهة المخصصة بعلاج ورعاية وتأهيل ‏المدمنين حتى يعودوا إلى المجتمع أعضاء فاعلين مؤكدة أن الإبلاغ يعفي ‏من المساءلة الجنائية وخطوة مهمة وسريعة نحو العلاج‎.‎

ولفتت إلى أن هاتف الطوارئ (112) يعمل على مدار الساعة لتقديم ‏المساعدة والابلاغ عن جرائم المخدرات والمؤثرات العقلية ومرتكبيها ‏مبينة أن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات تقدم خدماتها للجمهور على ‏مدار الساعة عبر الخط الساخن (1884141‏‎ (‎‏.‏‎ 

ودعت جميع وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي إلى دعم حملة ‏‏(وياك) ونشرها بهدف المساهمة في رفع مستوى الوعي المجتمعي للحد ‏من آفة المخدرات بين كافة شرائح المجتمع والأمور السلبية المترتبة ‏عليها‎. ‎

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى