تغطيات

طفل كويتي يبتكر تطبيقا لأجهزة الآي فون

بالنسبة لعبد الرحمن الزنكي، 14 عاما، لا تعتبر ألعاب الفيديو متعة يمكنه من خلالها قضاء وقته، إلا أن ما يثير الاستغراب هو براعته في برمجتها، حتى تكون مصدر تسلية لغيره فهذا المراهق الكويتي، قام مؤخرا ببرمجة تطبيق لهاتف الآي فون، وتم تنزيله من قبل مستخدمين آخرين أكثر من 900 ألف مرة، وهي قصة نجاح يتمنى أن تدفعه للقيام بأمور أكبر.

ويقوم الزنكي ببرمجة هذه التطبيقات عبر استخدام برنامج لصناعة ألعاب الفيديو، غير أن جميع الرسومات الغرافيكية المستخدمة في ألعابه هي من تصميمه.

ولا يعتبر الزنكي برمجة هذه الألعاب بمثابة مصدر رزق بالنسبة له، فهو يقدم على هذا العمل كنوع من التحدي، إذ أنه يعرض لعبته Doodle Destroy مجانا للتنزيل عبر موقع أي تيونز.

وفي البداية، حصلت هذه اللعبة على بعض الانتقادات، التي أخذها عبد الرحمن بعين الاعتبار، وعمل بها، حتى تصبح لعبة متكاملة.

ويقول الزنكي: "حصلت في البداية على الكثير من الآراء السلبية بشأن اللعبة، غير أنها اليوم إيجابية. فمعظم الآراء مشجعة بالنسبة لي."

ويؤكد الزنكي أن والداه وإخوانه الستة كانوا مصدر إلهام بالنسبة له، ويضيف: "كانوا من أكبر الداعمين لي، وهم اليوم فخورون جدا بما قمت به."

ولدى الزنكي مجموعة من الخطط المستقبلية لتطوير أدائه في مجال برمجيات ألعاب الفيديو، فهو يعمل حاليا على تطوير النسخة الثانية من لعبة Doodle Destroy، والتي تباع عبر موقع آي تيونز بدولار واحد، بالإضافة إلى لعبة جديدة تحمل عنوان Vanish Balls.

ويطمح الزنكي بالسفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية، والالتحاق بجامعة ستانفورد بالتحديد، لدراسة برمجيات ألعاب الفيديو، ويقول: "أود أن أكون جزءا من ثورة تطوير ألعاب الفيديو في شركات كبرى مثل اكس بوكس."

ورغم الوقت الكبير الذي يقضيه الزنكي في تطوير هذه الألعاب، يبقى شابا يحب ركوب دراجته السريعة، أو الخروج مع أصدقائه بين حين وآخر.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى