مال وأعمال

اقتصاديان كويتيان يتوقعان زخماً شرائياً على أسهم الشركات التشغيلية في البورصة بتداولات ديسمبر

الكويت - توقع اقتصاديان كويتيان أن تشهد مجريات حركة تداولات شهر ديسمبر المقبل في بورصة الكويت للأوراق المالية زخما نشيطا نحو أسهم الشركات التشغيلية بدعم من شراء الأفراد والمؤسسات التي عادة ما تزيد تداولاتها في هذه الفترة بهدف تحقيق إغلاقات ومستويات سعرية قبل إسدال تداولات العام.
وقال الاقتصاديان في تصريحين منفصلين لوكالة الأنباء الكويتية (كونا)  إن أسهم الشركات القيادية التشغيلية المدرجة في السوق الأول بالبورصة حققت أرباحا جيدة خلال فترة الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر الماضي.
وأوضح عضو مجلس الإدارة في شركة (صروح القابضة) سليمان الوقيان أن المتداولين دأبوا خلال مجريات تداولات شهر ديسمبر من كل عام على تكثيف أوامرهم الشرائية باتجاه أسهم قطاعات البنوك والخدمات الاستهلاكية واللوجستية أملا في إغلاقات سنوية ذات عوائد جيدة.
وعزا الوقيان نشاط حركة التعاملات في البورصة خلال الأشهر التسعة الأولى من 2022 إلى عوامل فنية ساهمت في زيادة التداولات كالمضاربات على الأسهم "الرخيصة" وجني الأرباح السريع على الأسهم المنتقاة ما ساهم بشكل كبير في تحقيق أرباح جيدة للعديد من المتداولين الأفراد.
وتوقع استمرار حركة الشراء على هذه الشرائح من الأسهم التشغيلية خلال ديسمبر حيث إغلاقات العام للكثير من البنوك والشركات الخدماتية.
من جهته قال رئيس جمعية المتداولين محمد الطراح إن مجريات حركة تداولات شهر ديسمبر ستكون في اتجاه أسهم الشركات التي حققت خلال فترة الأشهر التسعة الأولى من 2022 نتائج مالية أفضل من الفترات ذاتها من العام الماضي "ما يؤكد أن المؤشرات الرئيسية سترتفع خلال الربع الأخير من هذا العام".
وأضاف الطراح أن اللافت خلال فترة الأشهر التسعة الأولى من 2022 أن غلبة التداولات كانت لمصلحة أسهم القطاع المصرفي بفضل "الأوامر المتزنة" من المحافظ المالية وبعض الصناديق الاستثمارية التي ترى في هذه الشريحة من الأسهم مسارا طبيعيا للأداء البعيد عن المضاربات.
ودلل الطراح على "عافية البنوك المدرجة بالبورصة البالفة 11 بنكا بتسجيلها أرباحا بالربع الثالث المنتهي في 30 سبتمبر السابق بقيمة 7ر270 مليون دينار كويتي (نحو 3ر881 مليون دولار أمريكي) ما يشير إلى زيادة متوقعة مع إغلاقات الربع الأخير من عام 2022.
وأعلنت 148 شركة مدرجة تمثل 3ر94 في المئة من إجمالي الشركات المدرجة البالغة 157 شركة نتائجها المالية عن الأشهر التسعة الأولى من 2022 محققة 643ر1 مليار دينار (نحو 9ر4 مليار دولار) أرباحا صافية بانخفاض 8ر39 في المئة مقارنة بمستوى أرباح الأشهر التسعة الأولى من 2021 البالغة نحو 729ر2 مليار دينار (نحو 2ر8 مليار دولار).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى