مال وأعمال

وزارة النفط: زيادة انتاج الخام الكويتي الثقيل ركيزة أساسية في مستقبل الصناعة بالبلاد

الكويت - أكدت مديرة العلاقات العامة والإعلام في وزارة النفط الشيخة تماضر خالد الأحمد الصباح ان زيادة انتاج النفط الخام الثقيل ركيزة أساسية في مستقبل الصناعة النفطية في البلاد مشيرة إلى التوسع في إنتاج النفط ضمن استراتيجية الكويت لرفع طاقتها الإنتاجية للوصول إلى أربعة ملايين برميل يوميا.
وقالت الشيخة تماضر الصباح في حلقة نقاشية افتراضية نظمتها الوزارة اليوم الاربعاء عن (مشروع النفط الثقيل واخر مراحل تطوره) ان المشروع يعد من أكبر المشاريع النفطية التي تنفذها الكويت في حقل الرتقة وأكثرها صعوبة على المستوى الفني.
وأضافت ان المشروع مخصص لانتاج 60 ألف برميل يوميا كمرحلة أولى وتزويد مصفاة الزور به لانتاج وقود بيئي منخفض الكبريت فضلا عن تزويد محطات الكهرباء به.
واوضحت ان المشروع يسعى الى الاستفادة من الاحتياطات الضخمة من النفط الثقيل ما يساعد في تحقيق إيرادات نفطية وعوائد اقتصادية كبيرة للكويت مستقبلا.
من جانبها اكدت كبير البتروفيزيائيين في شركة نفط الكويت فاطمة تقي اهمية المشروع في دعم وتحقيق استراتيجية الشركة لعام 2040 والوصول لانتاج 270 ألف برميل يوميا من حقل جنوب الرتقة مستقبلا وكذلك إنتاج 50 ألف برميل يوميا من حقل أم النقا عام 2030.
واضافت تقي ان عدد الابار النشطة حاليا 930 بئر عمودي في حقل جنوب الرتقة ونحو 122 بئر عمودي في حقل أم النقا مبينة أن حقل جنوب الرتقة يعتبر من الحقول الحدودية الكبيرة في شمال الكويت بمساحة 415ر1 كيلومتر مربع أما مساحة حقل أم النقا فتبلغ 145 كيلومتر مربع.
وبينت ان خطط مشروع النفط الثقيل المستقبلية تكمن في استكمال تطوير مشروع النفط الثقيل لحقل أم النقا للمرحلة الأولى بمعدل إنتاج 15 ألف برميل يوميا وحقل جنوب الرتقة للمرحلة الثانية بمعدل انتاج 60 الف برميل يوميا وبذلك سيكون إنتاج شركة نفط الكويت من النفط الثقيل نحو 75 ألف برميل يوميا.
وذكرت أن العمل جار لوضع خطط تطوير كل من حقلي الصابرية وبحرة بعد اكتشاف كميات من النفط الثقيل في مكمن فارس السفلي مع توطين أحدث نظم تكنولوجيا الاستكشاف والإنتاج.
وأشارت الى قيام شركة نفط الكويت بالتعاون مع قطاع التسويق العالمي في مؤسسة البترول ببيع نحو 22 شحنة من النفط الثقيل يقدر سعرها بأكثر من نصف مليار دولار.
وذكرت ان تاريخ النفط الثقيل في الكويت بدأ عام 1979 عندما تم حفر أول بئر استكشافية جنوب الرتقة وفي عام 1982 تم البدء في تنفيذ أول مشروع تجريبي لحقن البخار وفي 27 يناير من عام 2015 تم توقيع عقد مشروع فارس السفلي وفي عام 2016 تم توقيع عقد مشروع تطوير حقول النفط الثقيل في منطقة أم النقا وفي نوفمبر 2019 تم البدء في تشغيل المشروع.
وأفادت أنه تم بدء الإنتاج وتصدير أول شحنة نفط ثقيل في مايو 2020 إضافة إلى وصول حقل جنوب الرتقة لهدف انتاج 60 الف برميل يوميا في مرحلته الاولى خلال 6 شهور أثناء جائحة كورونا ما يعتبر "انجازا كبيرا" على مستوى انتاج النفط الثقيل عالميا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى