مال وأعمال

غرفة التجارة: مؤتمر دبي لغرف التجارة منصة مثالية لمناقشة التحديات والفرص

دبي - قال رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الكويت محمد الصقر إن المؤتمر ال12 لغرف التجارة العالمية الذي انطلقت فعالياته في دبي يعد منصة مثالية لمناقشة التحديات والفرص أمام (كونغرس) التجارة العالمية.
جاء ذلك عقب الجلسة الافتتاحية لأعمال المؤتمر الذي تستضيفه مدينة (جميرا) تحت شعار (اقتصاد المستقبل: الجيل القادم من غرف التجارة) على مدى ثلاثة ايام بمشاركة رؤساء وممثلي غرف التجارة من 100 دولة.
وأضاف الصقر في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) أن المؤتمر يعد من أهم المؤتمرات العالمية التي تناقش جميع القضايا التي تطرأ على الاقتصاد العالمي وتعرض أحدث التجارب والخبرات والدراسات التي تعنى بالقطاع الخاص وسبل تطوره وازدهاره.
وأوضح أن المؤتمر يتناول العديد من النقاشات المهمة منها الدور المتنامي للشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص ومعايير الصحة والسلامة ومرونة الأعمال والاستعداد للأزمات والمخاطر المستقبلية والدعم اللوجستي وغيرها من القضايا.
وأشار إلى أن المؤتمر يهدف إلى ربط الغرف التجارية والصناعية بعضها ببعض وإعادة تحفيز التعاون العالمي إلى جانب إبراز دور الغرف التجارية والصناعية في تعزيز مرونة ومتانة وقدرة تكيف مجتمع الأعمال التجاري وبلورة دور الغرف المستقبلي.
ولفت الصقر إلى أن المؤتمر يعد محطة رئيسة لتبادل المعلومات والخبرات والتعرف على مستجدات الاقتصاد العالمي.
وفي تصريح مماثل ل(كونا) قال النائب الثاني لرئيس الغرفة فهد الجوعان إن "المؤتمر يبحث آفاق الانتعاش الاقتصادي بعد فترة غير مسبوقة من الانكماش والتحديات التي أفرزتها جائحة فيروس كوفيد 19".
وأضاف الجوعان أن المجتمعين استعرضوا دور الغرف في ظل الثورة الرقمية والمتغيرات الاقتصادية العالمية والدور الذي يجب أن تقوم به الغرف التجارية لخدمة أعضائها خلال المرحلة المقبلة.
وذكر أن المؤتمر يتضمن مسابقة الغرف العالمية والتي تمنح جوائز للمشاريع المبتكرة ضمن أربعة أقسام هي أفضل مشروع مرونة وأفضل مشروع رقمي وأفضل مشروع عمل مناخي وأفضل مشروع غير تقليدي.
ويتضمن المؤتمر الذي تنظمه غرفة دبي لمدة ثلاثة أيام بالتعاون مع الاتحاد العالمي لغرف التجارة التابع لغرفة التجارة الدولية 40 جلسة حوارية ونقاشية وورشة عمل يحاضر فيها 80 متخصصا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى