محليات

وزيرا التعليم العالي و(الشباب) يوقعان بروتوكول تعاون بشأن مشروع مركز الإرشاد الأكاديمي

الكويت - وقع وزير النفط وزير التعليم العالي رئيس مجلس إدارة الجهاز الوطني للاعتماد الأكاديمي وضمان جودة التعليم الدكتور محمد الفارس مع وزير الإعلام والثقافة وزير الدولة لشؤون الشباب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للشباب عبدالرحمن المطيري اليوم الأحد بروتوكول تعاون بشأن مشروع مركز الإرشاد الأكاديمي الذي تم اطلاقه أخيرا.
وقال الوزير الفارس في تصريح صحفي بهذه المناسبة إن مشروع المركز يأتي تحقيقا لأهداف وزارة التعليم العالي في إرشاد الطلبة للالتحاق بالجامعات المميزة من خلال تقديم التحفيز والتوجيه اللازم لانضمامهم لتلك الجامعات.
وأضاف أن هذا البروتوكول من شأنه تعزيز التعاون المباشر بين الجهات المعنية من أجل تطبيق الخطط والبرامج والأهداف والارتقاء بالعمل المؤسسي وتطويره وتحقيق التكامل في رعاية الشباب في القطاع التعليمي والأكاديمي.
وأكد دعمه الكامل للمبادرات والاتفاقيات بين مؤسسات الدولة المختلفة تحقيقا لأهداف الخطة الإنمائية ورؤية (الكويت 2035) موضحا أن المبادرة تعتبر انعكاسا لما تقوم به هيئة الشباب من جهود تتواءم مباشرة مع أهداف وزارة التعليم العالي.
من جانبه قال الوزير المطيري في تصريح مماثل إن أجهزة الدولة مجتمعة تعمل لدعم الشباب وتهيئة كل السبل أمامهم بمختلف المجالات الشبابية لأنهم يمثلون مستقبل الوطن.
وأضاف الوزير المطيري أن التعاون بين الجهات الثلاث سينعكس إيجابا على الشباب وينير الدرب أمامهم مؤكدا الحرص على تسخير كل الإمكانات لتحقيق تطلعات الشباب وأمانيهم.
وبين أن إطلاق هيئة الشباب مشروع مركز التوجيه الأكاديمي في المراكز الشبابية يهدف إلى توجيه وإرشاد طلبة المدارس نحو الالتحاق بالجامعات المتميزة (Merit Universities) ومساعدتهم في استيفاء شروط القبول فيها بما يتوافق وضوابط وزارة التعليم العالي.
بدوره أكد المدير العام لهيئة الشباب الدكتور مشعل الربيع أن البروتوكول يجسد التعاون المشترك بين الجهات الثلاث لدعم وتنميةالشباب وتوفير أعلى مستوى من العناية بشؤونهم في القطاع التعليمي والأكاديمي وإتاحة الفرص التعليمية المتميزة لهم.
وأوضح الربيع أن الجهات الثلاث معنية بالشباب وتعليمهم الأكاديمي فوزارة التعليم العالي تتولى كل ما يتعلق بابتعاث الطلبة الكويتيين وتضع الإطار العام والسياسات والخطط اللازمة لتطوير مخرجات التعليم العالي ومتابعة شؤون الطلبة المبتعثين.
وتابع أن الجهاز الوطني للاعتماد الأكاديمي يتولى ضمان جودة التعليم بتحديد مؤسسات التعليم العالي في الدول الأخرى التي يسمح باعتماد مؤهلات خريجيها مشيرا إلى تقديم الهيئة عبر هذا المركز الخدمات التأهيلية والتدريبية والإرشادية والتطوعية وغيرها اللازمة لقبول الشباب في برنامج البعثات المتميزة الذي تقدمه (التعليم العالي) لطلبة المدارس.
ولفت إلى أن هيئة الشباب خصصت مركز شباب الفيحاء وهو أحد مراكز الشباب التابعة لها لتنفيذ المرحلة الأولى من أعمال المركز.
من ناحيته أوضح مدير عام الجهاز الوطني للاعتماد الأكاديمي وضمان جودة التعليم الدكتور حمد العدواني إن مشاركة الجهاز في اتفاقية التعاون جاء انطلاقا من رؤيته في جعل ثقافة التعليم العالي فائق الجودة واقعا متجذرا بين فئة الشباب.
وذكر العدواني أن الدراسات الأكاديمية المختلفة أكدت بأن رفع جودة التعليم له تأثير مباشر ومهم على التطور الاقتصادي والمعيشي للدولة حيث تأتي اتفاقية التعاون (الإرشاد الأكاديمي) مع جهات قريبة من فئة الشباب لتترجم أوجه التعاون المشترك لدعمهم وإتاحة الفرص التعليمية المتميزة لهم. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى