عربي دولي

الجامعة العربية تؤكد أهمية دور وسائل الإعلام في مواجهة ظاهرة الإرهاب والتطرف

القاهرة - أكدت جامعة الدول العربية اليوم الاثنين أهمية الدور الفعال لوسائل الإعلام بمختلف أشكالها في محاربة ظاهرة الإرهاب ونزعات التطرف.
جاء ذلك في كلمة افتتاحية للأمين العام المساعد - رئيس قطاع الإعلام والاتصال بالجامعة السفير أحمد خطابي خلال حلقة علمية حول (دور معدي البرامج التلفزيونية والإذاعية وكيفية تناول القضايا المتعلقة بالإرهاب والأمن القومي في وسائل الإعلام) والتي تأتي بتنظيم مشترك مع (جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية) بالسعودية.
وأشار خطابي الى أن الحلقة "تندرج في سياق تنفيذ (الاستراتيجية الإعلامية العربية) والعمل على تحديثها وتطويرها برؤية واقعية تتماشى مع تطورات المشهد الرقمي والحاجة الملحة لصياغة خطاب إعلامي عربي منفتح على مختلف الشركاء المعنيين بمحاربة الإرهاب".
ورأى "ان إعداد البرامج الاذاعية والتلفزيونية يظل من صميم الأدوات الإعلامية الأكثر تأثيرا في الرأي العام" مؤكدا الأهمية الخاصة لجودة التكوين الأكاديمي وصقل قدرات ومهارات معدي هذه البرامج لامتلاك الدراية المهنية الكافية.
وشدد في السياق ذاته على "أهمية التزام الدقة في تغطية الأحداث الإرهابية خاصة والحذر من المغالطات التي أضحت تكتسح الفضاء الرقمي وعدم السقوط في تهويل هذه الأحداث بما قد يمس بسكينة المواطنين وسلامة الأمن القومي". ودعا خطابي في هذا المجال الأجهزة الوطنية المختصة الى "الحرص على التعاون الوثيق والمنتظم في نطاق تواصل مؤسساتي منفتح ومحكم لتنوير الرأي العام وتقديم المعطيات الضرورية لإنتاج برامج موضوعية وذات مصداقية". وأعرب عن تطلع الجامعة العربية إلى مزيد من العمل المشترك والتنسيق الوثيق مع شركائها كافة بما فيها (جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية) لإثراء العملية الاتصالية والعمل التوعوي الهادف لتحصين المجتمعات العربية خاصة الشباب ضد مخاطر التطرف والانكماش الفكري.
من جانبه أكد وكيل (جامعة نايف للعلوم الامنية) للعلاقات الخارجية خالد الحرفش اهتمام الجامعة باعتبارها الجهاز العلمي لمجلس وزراء الداخلية العرب بالعمل على التعريف بقضايا الارهاب والمتغيرات الجديدة ومدى تأثيرها على الامن القومي العربي.
وتطرق الحرفش في كلمة مماثلة الى أهمية صناعة محتوى إعلامي والكتروني يتناول قضايا الارهاب والجريمة بصفة عامة لافتا الى أهمية دور الإعلام الامني المتخصص في مواجهة أنماط الجريمة والارهاب.
واشاد في هذه المناسبة بالجهود التي تبذلها الجامعة في إثراء المحتوى الفكري الامني على مستوى العالم العربي وسعيها لتطوير (الاستراتيجية العربية لمكافحة الارهاب) بتكليف من مجلس وزراء الإعلام العرب والتي ستكون متاحة خلال ثلاثة أشهر.
أما مدير (المكتب العربي للتوعية الأمنية والإعلام) التابع لمجلس وزراء الداخلية العرب اللواء أسامة خلف فأكد أهمية دور الإعلام في "فضح الجماعات الارهابية المتطرفه وأفكارها أمام الرأي العام العربي".
واكد اللواء خلف في كلمته حق الدول العربية في الحفاظ علي أمنها وحقوقها وصيانة سيادتها لافتا الى ان الامن العربي يواجه تحديات كبيرة فيما يبرز دور الإعلام في مواجهة تلك القضايا ومنها المتعلقة بالارهاب.
يذكر انه يشارك في هذه الحلقة العلمية التي تهدف الى دراسة المقاربات الكفيلة بصقل المهارات والقدرات في المجال الاذاعي والتلفزيوني لمواجهة الارهاب والتطرف نخبة من المسؤولين والخبراء والجامعيين والمنظمات الدولية والاقليمية المعنية. وتشارك دولة الكويت في أعمال الحلقة التي تستمر على يومين بوفد من النيابة العامة يضم وكيلي النيابة يوسف الاحمد وثامر الفجي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى