عربي دولي

وزراء الإعلام الخليجيون يرفضون الحملات الممنهجة المغرضة المستهدفة لدول المجلس وقيمها ومساهماتها إقليميا ودوليا

 أكد وزراء الإعلام بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية استنكارهم ورفضهم لجميع الحملات الإعلامية الممنهجة والمغرضة الموجهة ضد دول المجلس ومحاولات النيل من نجاحاتها ومساهماتها في المحافل والفعاليات الإقليمية والدولية مشددين على ضرورة التصدي الجماعي لمثل هذه الحملات وإبراز مساهمات دول المجلس المشرفة في المجالات كافة.
وقالت الأمانة العامة لمجلس التعاون في بيان اليوم الخميس إن ذلك جاء خلال الاجتماع ال 25 لوزراء الإعلام بدول المجلس عبر الاتصال المرئي برئاسة وزير التجارة وزير الإعلام المكلف السعودي (رئيس الدورة الحالية) الدكتور ماجد القصبي وبمشاركة وكيل وزارة الإعلام الكويتية محمد بن ناجي وبحضور الأمين العام لمجلس التعاون الدكتور نايف الحجرف.
وأكد الوزراء بحسب البيان وقوف الأجهزة الإعلامية بدول المجلس بصورة موحدة لمواجهة المنصات المخالفة للقيم الدينية والأخلاقية والتركيز على المحافظة على الأسرة وتماسكها وتنميتها باعتبارها الوحدة الطبيعية والجوهرية للمجتمع وتقدمه وازدهاره.
وتطرق الوزراء لما حدث في الفترة السابقة من مخالفة بعض المنصات الرقمية العالمية لضوابط المحتوى والإعلانات بما لا يتفق مع القيم الدينية والأخلاقية في دول المجلس مشيدين بالبيان الصادر من مسؤولي الإعلام الإلكتروني والاتفاق على موقف موحد تجاه هذه المنصات.
واستعرض الوزراء عددا من الموضوعات المشتركة الهامة في المجال الإعلامي في مقدمتها تنفيذ القرارات الصادرة عن المجلس الأعلى والمجلس الوزاري كما ناقشوا الخطة الاستراتيجية للتعاون الإعلامي المشترك بدول مجلس التعاون (2023 - 2030) ونتائج اجتماعات اللجان المختصة في المجالات الإعلامية المتنوعة.
وأقر الوزراء البرامج والمشاريع المشتركة المقدمة على جدول الأعمال من ضمنها برامج إذاعية وتلفزيونية خليجية ومشاريع التعاون بين وكالات الأنباء والإعلام الإلكتروني والتعاون في مجال الإعلام الخارجي وكذلك التنسيق والتعاون في المجالات الفنية والهندسية ذات العلاقة بالاستقبال والبث القنوات والوسائل الإعلامية.
وناقش الوزراء التقرير المقدم من جهاز إذاعة وتلفزيون الخليج وتقرير مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لدول مجلس التعاون كما اتخذ الوزراء القرارات المتعلقة بمشاريع وخطط المؤسستين وتعزيز رسالتها الإعلامية ضمن منظومة العمل الإعلامي الخليجي المشترك.
ورفع الوزراء خالص الشكر والعرفان والامتنان لقادة دول مجلس التعاون لتوجيهاتهم السديدة وحرصهم على الارتقاء بمسيرة العمل الإعلامي المشترك وتطويره لتحقيق الأهداف السامية لمجلس التعاون المتمثلة في تعميق التعاون والترابط والتكامل بين دول المجلس والاستمرار في التنمية المستدامة المنشودة وتعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي والعالمي.
كما قدموا التهنئة لقطر قيادة وحكومة وشعبا على انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم (فيفا قطر 2022) وعلى الافتتاح التاريخي الذي يعكس الجهود الكبيرة والمتميزة التي بذلتها قطر في الاستعداد الكبير والتنظيم الرائع لهذا الحدث التاريخي المتميز.
كما هنأ الوزراء السعودية قيادة وحكومة وشعبا على الفوز التاريخي للمنتخب السعودي أمام منتخب الأرجنتين الأمر الذي يدعو للاعتزاز والفخر بهذه النتيجة التي تعكس القدرات الإبداعية للاعبي المنتخب السعودي متمنين لهم دوام التوفيق والنجاح في مسيرة المونديال

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى