عربي دولي

الجامعة العربية تدين اعتداء الاحتلال على مؤسسات العمل المدني الفلسطيني

 القاهرة -  دانت جامعة الدول العربية بأشد العبارات اليوم الخميس "الاعتداء السافر الجديد" الذي قامت به قوات الاحتلال الاسرائيلي ضد سبع مؤسسات مدنية حقوقية وأهلية فلسطينية بمدينة رام الله.
وقال الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية الدكتور سعيد أبو علي في تصريح صحفي إن ما قام به الاحتلال الاسرائيلي من تحطيم محتويات تلك المؤسسات والاستيلاء على وثائقها وإغلاق أبوابها يأتي في اطار العدوان الاسرائيلي المتواصل ضد الشعب الفلسطيني واستباحة دماء أبنائه وحقوقه وأرضه ومقدساته.
وأضاف أبو علي أن هذا الاستهداف "يأتي لإسكات صوت الحق والحقيقة والتعتيم" على الجرائم الفظيعة التي يقترفها الاحتلال يوميا والتي تستدعي المساءلة والملاحقة الجنائية أمام جهات العدالة الدولية.
ودعت الأمانة العامة للجامعة منظمات المجتمع المدني العربية والدولية إلى إدانة وفضح هذه السياسات والاعتداءات الاسرائيلية وما تعرضت له المؤسسات الفلسطينية الحقوقية السبع من اعتداء سافر واتخاذ كل التدابير والإجراءات اللازمة والعاجلة للتصدي للاعتداءات الإسرائيلية.
كما دعت مجلس حقوق الإنسان ومجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياتهما في توفير الحماية الضرورية الفاعلة التي أقرتها الشرعية الدولية بفلسطين على طريق إنهاء الاحتلال وتمكين الشعب الفلسطيني من حقه الراسخ في الحرية والاستقلال.
وكانت قوات الاحتلال قد أغلقت في وقت سابق اليوم الخميس سبع مؤسسات أهلية في مدينتي (رام الله) و(البيرة) تعمل في مجال الدفاع عن حقوق الانسان ودعم المزارعين الفلسطينيين في مجالي الصحة والزراعة لتعزيز صمودهم على أرضهم.
وتدعي سلطات الاحتلال أن هذه المؤسسات تدعم المقاومة الفلسطينية ومصنفة على أنها مؤسسات "إرهابية" على حد زعمها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى