عربي دولي

الاتحاد الأوروبي يعرب عن تفاؤله بإمكانية توصل محادثات فيينا إلى اتفاق

بروكسل - أعرب الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل اليوم الجمعة عن تفاؤله باستئناف المحادثات النووية الإيرانية في فيينا مرجحا التوصل إلى اتفاق.
جاء ذلك على لسان بيتر ستانو المتحدث باسم الممثل الأعلى في مؤتمر صحفي مشيرا إلى أنه رغم ذلك إلا أن "الأمر متروك للأطراف للاتفاق أو الاختلاف في النهاية".
وأضاف ستانو "ما يمكنني قوله في هذه المرحلة هو أن المناقشات والمشاورات في فيينا التي انطلقت امس الخميس لاتزال مستمرة".
وأوضح أن الهدف الرئيسي منها هو معرفة مدى إمكانية التوصل إلى اتفاق وتفاهم بشأن الاقتراح الأخير المقدم من الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي باعتباره منسقا لخطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي الإيراني).
واكد أن "ما يجري في فيينا هو في الغالب محادثات غير مباشرة بين المفاوضين الإيرانيين والامريكيين يتولى خلالها منسق الاتحاد الأوروبي في المفاوضات إنريكي مورا وفريقه دور الوساطة. " وأعرب عن أمله أن تسفر تلك المحادثات عن التوصل إلى اتفاق لاسيما وأنه "جرى خلال هذين العامين من المفاوضات المكثفة استنفاد سبل التوصل لمزيد من التسوية " وذلك على حد تعبير بوريل والذي نقله ستانو.
وبدأت محادثات فيينا في أبريل 2021 بمشاركة الأطراف المتبقية (بعد انسحاب الولايات المتحدة في عهد الرئيس دونالد ترامب) فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة وروسيا والصين وكذلك الاتحاد الأوروبي الذي يعمل منسقا للمفاوضات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى