عربي دولي

الأمين العام لجامعة الدول العربية يطالب بالإفراج الفوري عن السفينة الإماراتية روابي وطاقمها

 القاهرة - طالب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط اليوم الخميس بالافراج الفوري عن السفينة الاماراتية روابي وطاقمها المحتجزين من قبل الحوثيين مشددا على ادانة الجامعة الكاملة لهذا العمل واعتباره من أعمال القرصنة البحرية.
وأكد ابو الغيط فى بيان ان استيلاء الحوثيين على السفينة من امام السواحل اليمنية "يعد تصعيدا خطيرا وأنه ليس موجها ضد دولة بعينها وإنما ينتهك مبدأ حرية الملاحة الثابت في القانون الدولي وقانون البحار".
وأضاف ان سلوك الميليشيات الحوثية وما تورطت فيه من اعمال قرصنة واختطاف يؤثران على مصالح العديد من الدول ويهددان حركة التجارة الدولية في هذه المنطقة الحيوية في العالم موضحا أن ذلك يعكس منحى إجراميا خطيرا للميليشيات يتعين التصدي له وردعه صيانة لحرية الملاحة في هذا الشريان التجاري المهم وحفاظا على الأرواح والممتلكات.
وكانت سفينة روابي قد تعرضت لعملية قرصنة واختطاف في الثالث من يناير الجاري اثناء قيامها بمهمة بحرية في جزيرة (سقطرى) اليمنية من قبل الميليشيات الحوثية واحتجاز طاقمها في انتهاك صارخ للامن والاستقرار الدوليين وسلامة الملاحة العالمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى