عربي دولي

الاتحاد الأوروبي ودولة الكويت يؤكدان رغبتهما في تعزيز السلام والامن في العالم

 بروكسل - أكد الاتحاد الأوروبي ودولة الكويت اليوم الثلاثاء وجود "نفس التطلعات المشتركة على صعيد المنطقة والمجتمع الدولي" ورغبتهما المشتركة في تعزيز السلام والامن في العالم.
جاء ذلك في أثناء مأدبة غداء جمعت نائب الأمين العام لدائرة العمل الخارجي الأوروبية (الذراع الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي) إنريكي مورا ونائب وزير الخارجية الكويتي السفير مجدي الظفيري في بروكسل.
وقال مورا في أثناء استقباله السفير الظفيري والوفد المرافق "إن الكويت من أقرب دول الخليج إلى الاتحاد الأوروبي" مؤكدا متابعة التطورات في الكويت ببالغ الاهتمام.
وأشار الى وجود الكثير من المواضيع والقضايا التي جرى بحثها خلال اللقاء في ظل تشابه الآراء بين الجانبين حول العديد منها.
من جانبه ذكر السفير الظفيري موقف الاتحاد الأوروبي الثابت من العدوان على الكويت قبل ثلاثين عاما قائلا في هذا الصدد "اتحدنا في الدفاع عن الكويت وتحريرها واليوم نعتز بتلك السنوات ال30 في تعزيز علاقاتنا الممتازة مع الاتحاد الأوروبي".
وأعرب أيضا عن تقديره العميق لدعم الاتحاد الأوروبي لدور الكويت في المنطقة لتعزيز الاستقرار ووساطتها من أجل إحلال السلام والأمن مبينا أن ذلك "أرسى أرضية كبيرة للتفاهم بين بلدي والاتحاد الأوروبي".
وأوضح الظفيري إنه يزور بروكسل لتعزيز العلاقات الثنائية وزيادة التعاون مع الاتحاد الأوروبي.
كما أكد أن الاتحاد الأوروبي ودولة الكويت يتمتعان بعلاقات خاصة مشيرا إلى "وجود مصلحة مشتركة في تعزيز الاستقرار في المنطقة ويمكننا إنجاز العديد من الأمور بموجب القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى