عربي دولي

صحفيان فلبينية وروسي يتقاسمان جائزة نوبل للسلام

 بروكسل - أعلنت اللجنة النرويجية لجائزة نوبل اليوم الجمعة فوز الصحفيين الفلبينية ماريا ريسا والروسي دميتري موراتوف بجائزة نوبل للسلام للعام الحالي تقديرا لكفاحهما من أجل حرية التعبير.
وقالت اللجنة في بيان من مقرها في أوسلو "ريسا وموراتوف منحا جائزة السلام تقديرا لنضالهما الشجاع من أجل حرية التعبير في الفلبين وروسيا".
وأضافت أنهما "يمثلان جميع الصحفيين الذين يدافعون عن هذا المثل الأعلى في عالم تواجه فيه الديمقراطية وحرية الصحافة ظروفا غير مواتية بشكل متزايد".
وأكد البيان "بدون حرية التعبير وحرية الصحافة سيكون من الصعب النجاح في تعزيز الأواصر بين الدول ونزع السلاح وبناء نظام عالمي أفضل لتحقيق النجاح في عصرنا." ويتقاسم الصحفيان قيمة جائزة نوبل للسلام البالغة 10 ملايين كرونة سويدية (14ر1 مليون دولار).
وحتى الآن أصغر حائزة على جائزة نوبل للسلام هي الباكستانية ملالا يوسفزاي التي كانت تبلغ من العمر 17 عاما عندما منحت جائزة السلام لعام 2014 بينما أقدم حائز على الجائزة حتى الآن هو جوزيف روتبلات وهو مواطن بريطاني من أصل بولندي كان يبلغ من العمر 87 عاما عندما حصل على الجائزة في عام 1995.
ومنحت جائزة نوبل للسلام في العام الماضي 2020 لبرنامج الأغذية العالمي تقديرا لجهوده في مكافحة الجوع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى