الوفيات فى مثل هذا اليوم رياضة وجه من الأخبار ملفات خاصة مال وأعمال أخر الأخبار محليات الرئيسية
 
1/15/2020
الاتحاد الأوروبي يؤكد وفاءه بتعهدات مؤتمر الكويت لاعادة اعمار العراق
 


 بروكسل - اعلن الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء انه أوفى بالتعهدات التي اخذها على نفسه في مؤتمر الكويت الدولي حول إعادة إعمار العراق والذي عقد في عام 2018.
جاء ذلك في تصريحات للممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل خلال جلسة نقاش حول إيران والعراق في مقر البرلمان الأوروبي بمدينة ستراسبورغ الفرنسية.
وقال بوريل "نحتاج ان نتأكد - بدعمنا المستمر - من أن الإصلاحات التي يطالب بها المواطنون العراقيون بصورة مشروعة يتم تنفيذها على الفور مع مراعاة الالتزامات الدولية التي تم التعهد بها في مؤتمر إعادة اعمار العراق الذي عقد في فبراير 2018 في الكويت".
وأشار بهذا الخصوص إلى أن "الاتحاد الأوروبي أوفى بالتعهدات التي قطعها على نفسه بالكامل والتي بلغت أكثر من 400 مليون يورو (445 مليون دولار) والتي تم تعبئتها في العامين الماضيين لدعم الحكم والإصلاحات وتشجيع إيجاد فرص عمل مستدامة وتحقيق نمو شامل في العراق".
وأضاف "إني ملتزم بصفتي ممثلا ساميا وبصفتي ممثلا عن الاتحاد الأوروبي.. نحن ملتزمون جميعا بالعمل على وقف دائرة العنف الحالية في العراق قبل أن تخرج عن نطاق السيطرة مجددا".
وكانت فعاليات مؤتمر اعادة اعمار العراق الذي استضافته الكويت في الفترة من 12 إلى 14 فبراير 2018 قد اختتمت باجمالي مساهمات بلغت 30 مليار دولار مقدمة من الدول والجهات المشاركة ومنها الاتحاد الاوروبي.
وحول الوضع في ايران قال بوريل انه في وقت سابق اليوم استند وزراء خارجية كل من فرنسا جان إيف لو دريان وألمانيا هايكو ماس والمملكة المتحدة دومينيك راب إلى الفقرة 36 الخاصة بآلية فض المنازعات بموجب الاتفاق النووي الإيراني.
واوضح "ان أعضاء البرلمان الموقرين في ظل الوضع الحالي للتوتر رأوا انه من المهم أكثر من أي وقت مضى الاحتفاظ بالأدوات التي تعمل على تعزيز الأمن.. وفي هذا السياق تظل خطة العمل الشاملة المشتركة مهمة بالنسبة لأهداف عدم الانتشار النووي".
وأكد أن آلية فض النزاع هي أولا وقبل كل شيء عملية لحل القضايا المتعلقة بتنفيذ الاتفاق.
وشدد بوريل على أن الهدف من آلية فض النزاع هو إيجاد حلول والعودة إلى الامتثال الكامل في إطار هذا الاتفاق.
ورأى انها "ليست مسألة فرض عقوبات - كما اوردت بعض الصحف هذا الصباح.. فجميع المشاركين الباقين في الاتفاق كانوا واضحين في تصميمهم على الحفاظ على خطة العمل المشتركة.. هذه الوحدة مهمة وأعتزم العمل بجد للحفاظ عليها".
وكانت طهران قد أعلنت الأحد الماضي انها لن تلتزم بأي من القيود المفروضة بموجب الاتفاق النووي مع مجموعة (5 + 1) التي تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن اضافة الى ألمانيا في منتصف عام 2015 بالإضافة الى انها لن تلتزم بالقيود المفروضة على قدرتها على التخصيب ومستواه.


 كونا
حقوق الطبع محفوظة © لوزارة الاعلام - مراقبة رصد الأخبار