الوفيات فى مثل هذا اليوم رياضة وجه من الأخبار ملفات خاصة مال وأعمال أخر الأخبار محليات الرئيسية
 
2/12/2019
وكيل وزارة الإعلام لقطاع السياحة: نحرص على حماية حقوق الطفل وتوفير بيئة آمنة لهم
 


 الكويت - أكد وكيل وزارة الإعلام الكويتية لقطاع السياحة يوسف مصطفي اهتمام وحرص الكويت بحماية حقوق الطفل التي نصت عليها التشريعات والقوانين الصادرة بهذا الشأن وتوفير بيئة آمنة لهم.
جاء ذلك في كلمته خلال حفل افتتاح المؤتمر الأول للمنظمة العالمية لحماية الطفل بالتعاون مع كلية التربية الأساسية تحت شعار (الحماية الاجتماعية والنفسية والتربوية للطفل) برعاية وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري بمقر المعهد العربي للتخطيط اليوم والذي تستمر فعالياته حتى يوم الخميس المقبل.
وقال مصطفى ان البحث العلمي يمثل محورا هاما من المحاور الرئيسية في الخطة الاستراتيجية للكويت لذلك سعت بهذا التعاون الجيد والإختيار المناسب لإقامة هذا المؤتمر من خلال التعاون بين المنظمة وكل من كلية التربية الأساسية والمعهد العربي للتخطيط لاسيما ان موضوع المؤتمر يصنف على انه من القضايا والموضوعات ذات الأهمية الكبيرة وقضاياه شائكة وحساسة.
وأوضح ان موضوع المؤتمر هو اختيار موفق وعلى قدر كبير من الأهمية والمسؤولية وارتباط مفهوم سياسة حماية الطفل بسلامة الأطفال ومدى توفير بيئة آمنة لهم ليتخطى بذلك مجرد الحديث عن حقوق الطفل.
ولفت إلى أن سياسة الحماية هي الأداة التي تعكس وتعبر عن مدى الإلتزام بتوفير بيئة آمنة للأطفال وهي ليست غاية في حد ذاتها وانما مجرد وسيلة لحماية الأطفال أينما وجدوا وتوفير بيئة آمنة لهم.
وأشار إلى أن الطفولة صانعة المستقبل وتحظى بإهتمام ورعاية جميع الأمم والمنظمات كما حث الإسلام على الإهتمام بالطفل لافتا إلى أن أطفال اليوم هم شباب الغد وصانعوا حضارات الأمم ودرعها الواقي الذي يحميها من كل عاد وباغ.
من جانبه قال رئيس المنظمة العالمية لحماية الطفل عبدالعزيز السبيعي ان المجتمع الدولي أبدى اهتماما متزايدا بحالة الطفل في العالم مشيرا إلى انه يحتاج إلى رعاية وحماية خاصة بسبب ضعفه الجسدي والفكري والعاطفي.
وقال ان تلك الحماية تزداد ضرورة ازاء الأوضاع الصعبة التي يعيشها الأطفال في العالم لافتا إلى ان تقارير حقوق الإنسان تشير إلى وجود انتهاكات جسيمة لحقوق اإنسان مأساوية وغير مقبولة.
وأشار إلى أن المجتمعات العربية وبعض دول العالم تواجه ظروفا غير مستقرة بسبب الحروب والنزاعات والفوارق الشاسعة في المستويات الإقتصادية وانخفاض مستوى الدخل الفردي الأمر الذي أثر سلبا على الخدمات التي تقدمها تلك المجتمعات لأفرادها خاصة في مجال الصحة والتعليم.
ولفت إلى أن ذلك أدى إلى ظهور مشكلات اجتماعية واقتصادية على رأسها انخفاض مستوى الرعاية الإجتماعية والنفسية والتربوية.
وشدد السبيعي على ضرورة حشد الجهود العلمية محليا وعالميا من تجل تمكين مختلف أساليب الحماية التي تسود ميدانيا ضد سوء المعاملة والممارسات الجنسية والرق والبغاء وغيرها من المشكلات التي تواجه الطفل.
من جانبه قال عميد كلية التربية الأساسية الدكتور فهد الرويشد ان المؤتمر يصب في مصلحة تنمية الطفل وحماية حقوقه والمطالبة بتوفير بيئات صحية وآمنة تكفل كرامته وسلامته وتلبي طموحاته ورغباته.
ولفت إلى أن المؤتمر ثمرة شراكة استراتيجية بين المنظمة العالمية لحماية الطفل وبين الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب التي تؤمن بأهمية التعاون وضرورة العناية بالطفل كونه أهم شريحة من شرائح المجتمع.
وأوضح أن الهيئة تحرص على المشاركة الفاعلة لخدمة القضايا الانسانية ومشاركتها في هذا المؤتمر ايمانا منها بأهمية العناية بقضايا الطفل وفقا للمواثيق العالمية.
وأشار إلى دور الكويت الإنساني في دعم مسيرة الأمم المتحدة في تفعيل وتطوير قوانين حماية الطفل عالميا مؤكدا ان الكويت تسعى لتحقيق أهداف المؤتمر الذي يخدم الأطفال تربويا واجتماعيا ونفسيا.
وقال ان المؤتمر يهدف إلى زيادة الوعى المجتمعي بحقوق الطفل وبيان سبل الإعتناء به وابراز التجارب الناجحة في هذا المجال.
بدوره قال رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر وعضو مجلس ادارة المنظمة العالمية لحماية الطفل الدكتور عبد الوهاب الحايس ان المؤتمر يهدف إلى تشخيص واقع الطفولة في مجتمعات الشرق الأوسط والتعرف على احتياجاتها والوقوف على المخاطر والمشكلات التي تعترضها واقتراح الحلول الملائمة للتصدي لها.
ولفت إلى أن المؤتمر يسعى للخروج بتوصيات عملية تسهم في مساعدة المجتمع الدولي بمنظماته الدولية والمحلية على صياغة التشريعات ووضع السياسات الكفيلة بحفظ حقوق الطفل وحمايتها.
من ناحيته أكد مدير إدارة الحصانة العائلية بوزارة الشؤون الدكتور جاسم الكندري في تصريح للصحفيين على هامش المؤتمر حرص الوزارة على المشاركة بكافة الفعاليات التي تهتم بحقوق الطفل لاسيما أنها من الوزارات المعنية بشكل مباشر بالقضايا المتعلقة بالطفولة.
وتحدث عن مشاركة أبناء الوزارة بجناح خاص من مشغولات أبناء الحضانة كاشفا عن العديد من البرامج والخطط الاستراتيجية لتطوير القطاع.


 كونا
حقوق الطبع محفوظة © لوزارة الاعلام - مراقبة رصد الأخبار