الوفيات فى مثل هذا اليوم رياضة وجه من الأخبار ملفات خاصة مال وأعمال أخر الأخبار محليات الرئيسية
 
4/14/2018
مجلس الامن يبحث في جلسة طارئة آخر التطورات في سوريا
 


 نيويورك - عقد مجلس الامن الدولي اليوم السبت جلسة طارئة لبحث اخر التطورات في سوريا بعد اعلان الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا قصف مواقع تابعة للنظام السوري.

وتحدث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في مستهل الجلسة مذكرا الدول الأعضاء بالالتزام الذي يقضي بضرورة العمل بما يتوافق مع ميثاق الامم المتحدة وخاصة فيما يتعلق بقضايا الأمن والسلم.
وذكر غوتيريس أن الميثاق واضح للغاية بهذا الشأن مضيفا أن مجلس الأمن يتحمل المسؤولية الرئيسية في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين.
وقال "أدعو مجلس الأمن الدولي إلى الاتحاد وممارسة مسؤوليته وأحث جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على ممارسة ضبط النفس في هذه الظروف الخطيرة وتجنب أي أعمال قد تؤدي إلى تصعيد الوضع وزيادة معاناة الشعب السوري وأشدد كما فعلت أمس أمام مجلس الأمن على ضرورة تجنب خروج الوضع عن نطاق السيطرة".
وقال الأمين العام إن أي استخدام للأسلحة الكيماوية أمر بغيض وإن المعاناة التي تسببها تلك الأسلحة مروعة.
وأضاف انه أعرب مرارا عن خيبة أمله العميقة بشأن فشل مجلس الأمن في الاتفاق على آلية مكرسة للمساءلة الفعالة عن استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا وحث المجلس على القيام بمسؤولياته من أجل سد هذه الفجوة المتمثلة في عدم وجود تلك الآلية.
وقال غوتيريس إنه سيواصل الانخراط مع الدول الأعضاء للمساعدة من أجل تحقيق هذا الهدف.
وتابع قائلا "خطورة الادعاءات الأخيرة بشأن استخدام الأسلحة الكيماوية في دوما تتطلب إجراء تحقيق شامل باستخدام خبرات محايدة ومستقلة ومهنية وأؤكد دعمي الكامل لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية وبعثتها لتقصي الحقائق في إجراء التحقيق اللازم حول تلك الادعاءات".
واضاف "ان الفريق موجود في سوريا وقد أبلغت بأن خطتهم العملية لزيارة الموقع قد اكتملت وأن الفريق مستعد للتوجه إليه.. أثق في أنهم سيتمتعون بالقدرة على الوصول الكامل للمواقع بدون عوائق أو عراقيل لأداء مهامهم".
وأكد غوتيريس أن الوضع في سوريا يمثل أخطر تهديد للسلم والأمن الدوليين لما تشهده البلاد من مواجهات وحروب بالوكالة ينخرط فيها عدة جيوش وطنية وعدد من جماعات المعارضة المسلحة والكثير من الميليشيا الوطنية والدولية والمقاتلين الأجانب من كل مكان في العالم ومختلف الجماعات الإرهابية.
ودعا الأمين العام الدول الأعضاء بالأمم المتحدة إلى العمل بما يتوافق مع الميثاق والقانون الدولي بما في ذلك القواعد المناهضة للأسلحة الكيماوية.
وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) قد اكدت في وقت سابق اليوم نجاح الضربات التي شنتها في ضرب جميع الأهداف في سوريا.
ووجهت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا الليلة الماضية ضربة عسكرية لأهداف عسكرية في سوريا ردا على هجوم مفترض بالسلاح الكيماوي نفذ السبت من الأسبوع الماضي في مدينة دوما بالغوطة الشرقية لدمشق.
وتتهم واشنطن وباريس ولندن وبرلين وعواصم غربية اخرى النظام السوري بتنفيذ هذا الهجوم الذي راح ضحيته 42 شخصا فيما تعفي موسكو حليفة النظام السوري دمشق من تحمل المسؤولية.

 كونا
حقوق الطبع محفوظة © لوزارة الاعلام - مراقبة رصد الأخبار