الوفيات فى مثل هذا اليوم رياضة وجه من الأخبار ملفات خاصة مال وأعمال أخر الأخبار محليات الرئيسية
 
2/12/2018
اجتماع الخبراء رفيعي المستوى يؤكد سعيه لمساعدة العراق للخروج من اثار العمليات الارهابية
 


 الكويت -  اكد اجتماع (الخبراء رفيعي المستوى لبرنامج جمهورية العراق لاعادة الاعمار ودور المؤسسات التمويلية) اليوم الاثنين انه يهدف الى تقديم ما يساعد العراق للخروج من اثار ما تعرض له من عمليات ارهابية.
وقال مدير عام الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية عبدالوهاب البدر في كلمة له بالجلسة الختامية ان العراق عرض رؤيته بشأن برنامجه الاصلاحي والجهود التي بذلها نحو بناء مجتمع واقتصاد سليم والعمل على نبذ الفرقة بين ابناء الشعب الواحد.
وبين ان المشاركين استعرضوا رؤيتهم فيما يتعلق بالجانب الاجتماعي لاعادة الاعمار موضحا انه لمس جهودا مبذوله للعمل على تحقيق المصالحة الوطنية والوحدة الاجتماعية ودعم الرؤية نحو التعايش السلمي بين ابناء الوطن الواحد.
ولفت البدر الى جهود الجهات التمويلية ومشاركتها في اعادة الاعمار في العراق وتطلعاتها جميعا باتجاه دعم جهود حكومة العراق في هذا الشان على نحو يتيح عودة العراق الى مرحلة الاستقرار والنمو الاقتصادي.
من جانبه قال امين عام مجلس الوزراء العراقي مهدي العلاق في كلمة الختام ان الجانب العراقي استعرض حجم الدمار الذي لحق بالمناطق المحررة والصعوبات التي تواجه الحكومة العراقية في اعادة الاعمار.
وأضاف ان ما عرض من ارقام هو مبني على دراسة واقعية مبينا ان مبلغ 88 مليار دولار لتطوير القطاعات المختلفة قد يكون مبلغا كبيرا الا ان هذا المبلغ مرتبط بشكل موضوعي عن الحاجة الحقيقية الى اعادة اعمار القطاعات المختلفة.
وذكر ان غالبية العوائل العراقية قدموا ابناءهم للدفاع عن بلدهم وتركوا اراضيهم ومزارعهم ومصانعهم من اجل مواجهة الارهاب المتمثل بما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) مؤكدا ان اعادة الاعمار لايقتصر على المناطق المحررة فقط انما بقية المحافظات.
وأعرب عن تطلعه الى اعادة تاهيل قطاعات الصحة والتعليم والاسكان من اجل عودة النازحين الى مناطقهم موضحا ان ثلث الخسائر في البنى التحتية مرتبطة بتدمير ما يقارب الاف الواحدات السكنية بين تدمير شامل وجزئي.
بدوره قال رئيس صندوق اعادة اعمار المناطق المتضررة من العمليات الإرهابية في العراق الدكتور مصطفى الهيتي في كلمة له ان عادة اعمار العراق له ثلاث جوانب الاول منها يتعلق بتنمية الانسان.
واضاف ان المحور الثاني مرتبط بوثيقة معتمدة من قبل المجتمع الدولي وهي وثيقة الاضرار والخسائر التي تم انجازها بالتعاون مع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية والبنك الدولي والجهات العراقية المختصة.
وأكد الهيتي ان هذه الوثيقة يجب ان يستند عليها في كل استيراتيجية لاعادة اعمار العراق مشيرا الى المحور الثالث المتعلق بقضية النازحين البالغ عددهم نحو 5ر2 مليون مواطن الامر الذي يتطلب دعما دوليا في هذا الشأن لاسيما اعادة السكن.


 كونا
حقوق الطبع محفوظة © لوزارة الاعلام - مراقبة رصد الأخبار