الوفيات فى مثل هذا اليوم رياضة وجه من الأخبار ملفات خاصة مال وأعمال أخر الأخبار محليات الرئيسية
 
11/9/2017
الرئيس المصري يؤكد تكامل الحضارات وعدم تصادمها وأهمية "الاستثمار" في الشباب
 


 شرم الشيخ (مصر) - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح اليوم الخميس تكامل الحضارات وعدم تصادمها أو تصارعها منوها بأهمية "الاستثمار" في الشباب حول العالم.

جاء ذلك في كلمة للرئيس السيسي أمام الجلسة الختامية لفعاليات (منتدى شباب العالم) التي دامت عدة ايام بمشاركة أكثر من ثلاثة آلاف شاب وفتاة وحضور وفود رسمية من مختلف دول العالم تحت شعار (الجميع من أجل السلام والتنمية).
واشار الرئيس السيسي الى أن المنتدى اتاح الفرصة للاستماع لمختلف وجهات النظر وتبادل الرؤى والافكار والتنوع الحضاري مبينا أن العالم يواجه تحديات سياسية واقتصادية واجتماعية وبيئية ضخمة "لا يجد سبيلا لمواجهتها سوى الاعتماد على طاقات الشباب وتعظيم الاستفادة منها".
واعتبر أن الحضور الكبير والمكثف من دول كثيرة وشباب من دول العالم كان "فرصة لتجاوز التأثيرات الاعلامية السلبية" مشيرا الى أن المنتدى مثل فرصة كذلك للحوار العملي الذي تحتاجه المنطقة.
وأعلن الرئيس السيسي في كلمته "انحيازه" لتوصيات (منتدى شباب العالم) مطالبا باتخاذ الاجراءات لتحويل المنتدى الى مركز دولي معنى بالحوار العربى الافريقي الدولي بين شباب العالم لتحقيق السلام والتنمية.
كما كلف وزارة الخارجية المصرية بالتنسيق مع المؤسسات المعنية فى الدولة والدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة لتبني قرارات "نموذج محاكاة مجلس الأمن الدولي" الذي كان من بين فعاليات المنتدى وتبني تفعيل توصياته.
وكلف كذلك الجهات المعنية بانعقاد المنتدى سنويا خلال شهر نوفمبر من كل عام بمدينة شرم الشيخ مشيرا الى ان من بين التوصيات انشاء "مركز ثقافي وحضاري" يعمل على التقارب بين الشباب.
واشار الرئيس السيسي كذلك الى العمل على تشكيل " لجنة خبراء" من مختلف دول العالم لوضع استراتيجية دولية لمواجهة قضايا الهجرة غير المنظمة والتطرف والأمية على أن يتم طرحها للنقاش.
ونوه بالعمل ايضا على انشاء مركز اقليمي لرعاية الابداع التكنولوجي للنابغين في هذا المجال من الدول العربية والافريقية ومركز اقليمي اخر لدعم ريادة الأعمال وتمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر.
وتضمنت فعاليات المنتدى العشرات من الجلسات وورش العمل التي تناولت عدة محاور القت الضوء على قضايا عالمية كالارهاب ودور الشباب في مواجهته وكذلك مشكلة تغير المناخ والهجرة غير المنتظمة واللاجئين ومساهمة الشباب في بناء وحفظ ‏السلام في مناطق الصراع.
وشملت المحاور كذلك التنمية المستدامة والتكنولوجيا وريادة الأعمال من خلال التعرف على رؤى شبابية لتحقيق هذه التنمية حول العالم وعرض تجارب شبابية مبتكرة في مجال ريادة الأعمال الى جانب تأثير التكنولوجيا على واقع الشباب.
وضم محور الحضارات والثقافات موضوعات خاصة بالفنون والآداب والهوية الثقافية وكيفية تكامل الحضارات والثقافات والاستفادة من تنوعها واختلافها فضلا عن البعد الثقافي للعولمة وآثره على ‏الهوية الثقافية للشباب.
وشمل محور صناعة قادة المستقبل استعراض التجارب الدولية البارزة في تأهيل وتدريب الشباب ودور الدول والمجتمعات في صناعة قادة المستقبل الى جانب تنظيم "نموذج محاكاة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة" بمشاركة الشباب.

 كونا
حقوق الطبع محفوظة © لوزارة الاعلام - مراقبة رصد الأخبار