الوفيات فى مثل هذا اليوم رياضة وجه من الأخبار ملفات خاصة مال وأعمال أخر الأخبار محليات الرئيسية
 
11/14/2017
اوبك ..النفط سيلبي احتياجات الطاقة العالمية بنسبة 27 في المائة في عام 2040
 


 أبوظبي - توقع أحدث تقريرأصدرته منظمة البلدان المصدرة للنفط (اوبك) عن العام 2017 أن يلبي النفط ما يفوق نسبة 27 في المائة من احتياجات الطاقة العالمية في العام 2040 فيما سيلبي الغاز الطبيعي نسبة 25 في المائة لتلك الاحتياجات.
واضاف التقرير الذي صدر على هامش ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك) المقام حاليا في ابوظبي ان النفط والغاز سيظلان اهم مصادر الطاقة في العالم على الرغم من الأهمية المتزايدة لمصادر الطاقة المتجددة وبدافع من النمو الاقتصادي في عدد من الأسواق النامية فضلا عن الطلب العالمي القوي على الغاز الطبيعي.
وتوقع ان يشهد نمو الطلب على النفط تزايدا من 4ر95 مليون برميل يوميا في العام 2016 الى 1ر111 مليون برميل يوميا بحلول العام 2040 بالتزامن من نمو الاقتصاد العالمي بمعدل 5ر3 في المائة سنويا في الفترة نفسها.
واضاف ان تلبية هذا الطلب يستلزم ضخ استثمارات اجمالية تبلغ نحو 5ر10 تريليونات دولار على امتداد العمليات كافة في مجالات التنقيب والاستخراج والنقل والتخزين والتكرير والصناعات البتروكيماوية والتسويق والتوزيع.
وأوضح الأمين العام لمنظمة (اوبك) محمد باركيندو في معرض تقديمه للتقرير أن التوقعات الواردة في نسخة 2017 من التقرير "أكثر ايجابية" من تلك التي وردت في تقرير العام الماضي مشيرا الى الجهود التي تبذلها البلدان المصدرة للنفط في اطار مساعيها الرامية لتحقيق الاستقرار في السوق.
وقال باركيندو "كان العام الماضي عاما تاريخيا لمنظمة أوبك وقطاع النفط العالمي اذ شهدت سوق النفط تغيرات ملحوظة منذ نشرنا تقريرنا لمشهد قطاع النفط العالمي في مطلع نوفمبر من العام الماضي".
وتنبأ التقرير في نسخته السنوية ال11 بحدوث بطء في وتيرة نمو الطلب على النفط ليكون أبطأ من نمو الطلب الكلي على الطاقة برغم قوة التوقعات الواردة فيه.
واشار الى أن مصادر الطاقة المتجددة ستشهد معدل نمو سنوي قدره 8ر6 في المائة مع أن حصتها الاجمالية المتوقعة من مزيج الطاقة سوف تبلغ 4ر5 في المائة فقط عام 2040 بسبب انخفاض قاعدة انطلاقها مقارنة بالمكونات الأخرى في مزيج الطاقة.
واوضح ان معدلات النمو تلك تعني توقعات بازدياد الطلب على الطاقة بما يقرب من 100 مليون وحدة طاقة مكافئة لبرميل النفط يوميا خلال الفترة من 2015 و2040 وذلك بالتوازي مع تزايد عدد سكان العالم وأهمية الحد من فقر الطاقة.
ويعتبر تقرير مشهد قطاع النفط العالمي الذي نشرته منظمة (أوبك) لأول مرة في العام 2007 احد المنشورات الرئيسية للمنظمة ويقدم عرضا وافيا وتحليلا متعمقا لقطاع النفط العالمي فضلا عن تقييم شامل لمختلف التوجهات والتحديات المتعلقة بالتطورات الحاصلة على الأمدين المتوسط والبعيد في القطاع.


 كونا
حقوق الطبع محفوظة © لوزارة الاعلام - مراقبة رصد الأخبار