الوفيات فى مثل هذا اليوم رياضة وجه من الأخبار ملفات خاصة مال وأعمال أخر الأخبار محليات الرئيسية
 
1/8/2019
العراق والسعودية يتطلعان الى تفادي (مفاجئات) البطولة الاسيوية امام فيتنام وكوريا الشمالية
 


ابوظبي - يستهل منتخبا العراق والسعودية مشوارهما في نهائيات كأس أمم آسيا ال 17 لكرة القدم اليوم الثلاثاء بمواجهة منتخبي فيتنام وكوريا الشمالية على التوالي ضمن منافسات المجموعتين الرابعة والخامسة ويتطلعان الى تفادي صدمة المفاجئات في البطولة.
وفي المباراة الاولى يخوض المنتخب العراقي المباراة التي ستقام على استاد مدينة زايد الرياضية في ابوظبي على امل تجاوز مرحلة البداية بنجاح على حساب نظيرهم الفيتنامي في المجموعة الرابعة التي تضم اليهما منتخبي ايران واليمن.
ويدخل المنتخب العراقي متسلحا بتشكيلة غالبيتها من فئة الشباب الذين يمنون انفسهم بأن تكون مشاركتهم في البطولة نقطة الانطلاق لاستعادة الامجاد الكروية (لاسود الرافدين) خصوصا وان مواجهاتهم الكروية امام فيتنام تعد "فأل خير" عليهم في المشاركات الاسيوية والتصفيات المونديالية.
وفي المقابل يأمل المنتخب الفيتنامي "بفك عقدة" المنتخب العراقي الذي جرعه مرارة الهزيمة في اكثر من منافسة حاسمة منها خسارته في ربع النهائي للبطولة الاسيوية المجمعة التي اقيمت في ضيافة اربع دول دفعة واحدة هي فيتنام واندونيسيا وتايلند وماليزيا خلال عام 2007 التي احرز فيها العراق لقبه الوحيد في تاريخه.
وفي هذا الاطار قال مدرب المنتخب العراقي سريشكو كاتانيتش خلال المؤتمر الصحفي الذي سبق اللقاء المباراة الأولى مهمة جدا في أي بطولة بهذا الحجم وسنتعامل مع هذه البطولة بشكل تدريجي من مباراة لأخرى لافتا الى ان تركيزه منصب حاليا على المباراة الأولى أمام فيتنام وليس المباريات الاخرى.
واشار المنتخب الفيتنامي يركز على اللعب باندفاع وحماس مع المحافظة على اغلاق المنطقة الدفاعية وشن الهجمات المرتدة مبينا انه من الصعب اللعب أمام مثل هذه الفرق.. لكننا مستعدون جيدا لمواجهة هذا الأسلوب.
وفي تصريح مماثل قال مدرب منتخب فيتنام بارك سيو "مجموعتنا صعبة جدا برأيي ..ومباراتنا أمام العراق ستكون صعبة بالنسبة لنا ..ولكننا سنحاول تقديم ما بوسعنا للحصول على نتيجة جيدة".
واضاف سيو " حظينا بعام جيد في 2018 في الصين واندونيسيا وبطولة منطقة آسيان.. وهذه النتائج رفعت مستوى الثقة لدى اللاعبين وزادت من مستوى توقعات الجماهير..وربما هذا يضع بعض الثقة علينا في البطولة لتحقيق نتائج تلبي طموحاتنا جميعا".
وفي المباراة الاخرى يسعى المنتخب السعودي الى تحقيق بداية قوية عندما يتقابل مع نظيره منتخب كوريا الشمالية على استاد راشد في دبي في افتتاح منافسات المجموعة الخامسة التي تضم اليهما المنتخبين القطري واللبناني.
ويخوض (الاخضر) السعودي المباراة على امل تخطي عقدة البداية الاولى التي لم يحقق الفوز فيها سوى مرتين فقط خلال مشواره في البطولات الاسيوية برغم انجازاته المتألقة فيها بحصوله على اللقب ثلاث مرات في اعوام 1984 و1988 و1996 ومثلها في الوصافة في اعوام 1992 و2000 و2007.
وكان مدرب المنتخب السعودي خوان بيتزي استدعى لاعبين جديدين في اليومين الماضيين لقائمة المنتخب هما نوح الموسى وسلطان الغنام بدلا من اللاعبين السابقين في القائمة سلمان الفرج وعبدالله الخيبري وذلك بداعي الاصابة.
واوضح بيتزي في المؤتمر الصحفي للمباراة "ان اصابة عدد من اللاعبين قبل البطولة ليس له علاقة في التدريبات" مضيفا "ان الاصابات أمر عادي وجزء من كرة القدم ومشاركة اللاعبين ترتبط بجاهزيتهم للبطولة".
وحول نتائج المنتخب السعودي في بداية البطولات الاسيوية قال "ان التاريخ لا يعني أي شيء وان كل بطولة تختلف عن الأخرى .. ولا يمكن أن نقيم منتخب السعودية في النسخ السابقة من البطولة ونعتقد أن هذه النتائج ستتكرر".
من جانبه قال مدرب كوريا الشمالية كيم جون "ان فريقه سيلعب في واحدة من أصعب المجموعات في البطولة" متوقعا أن "نحقق نتيجة أفضل من المشاركة السابقة وقد أخبرت اللاعبين أننا يجب أن نلعب بروح جماعية طوال 90 دقيقة في كل مباراة". 


 كونا
حقوق الطبع محفوظة © لوزارة الاعلام - مراقبة رصد الأخبار