الوفيات فى مثل هذا اليوم رياضة وجه من الأخبار ملفات خاصة مال وأعمال أخر الأخبار محليات الرئيسية
 
10/31/2018
اللجنة الوطنية الدائمة لمكافحة الايدز تدشن حملتها السنوية (ابدأ حياة جديدة) لاجراء فحص نقص المناعة
 


 الكويت – دشنت اللجنة الوطنية الدائمة لمكافحة الايدز الكويتية اليوم الاربعاء في مجمع (الأفنيوز) حملتها السنوية التوعوية بعنوان (ابدأ حياة جديدة .. الايدز يمكن علاجه بادر بإجراء الفحص) اذ تستمر حتى السادس من ديسمبر المقبل.
وقالت الوكيل المساعد لشؤون الصحة العامة بوزارة الصحة الدكتورة ماجدة القطان في تصريح صحفي ان الحملة تهدف الى نشر التوعية بالمرض ووسائل انتشاره وطرق الوقاية منه والتركيز على اهمية اجراء الفحص المخبري للفيروس.
واضافت ان عدد المتعايشين مع فيروس نقص المناعة (الايدز) في الكويت بلغ حتى الآن 414 مواطنا ومواطنة مؤكدة انهم يتمتعون بحياة صحية ويتلقون الرعاية اللازمة.
وأوضحت ان عدد فحوصات فيروس نقص المناعة التي اجريت في مختبرات وزارة الصحة تجاوز المليون فحص سنويا مشيرة الى صدور تشريع ينص على وجوب اجراء فحص نقص المناعة لكل النساء الحوامل في الكويت.
وذكرت انه "تم القضاء على انتقال الفيروس من الام المصابة الى الجنين" مبينة ان "هناك اكثر من 50 طفل سليم من امهات مصابات بفيروس نقص المناعة ولم يتأثروا بالمرض".
وأفادت ان عيادات الفحص الطوعي والمشورة سترى النور قريبا اذ يمكن من خلالها اجراء الفحص بسرية وخصوصية تامة والحصول على النتيجة فورية مؤكدة السعي وفقا للخطة الاستراتيجية الوطنية لخفض الاصابات الجديدة بفيروس نقص المناعة في الكويت بنسبة 50 في المئة بحلول عام 2021.
وقالت القطان انه لا يمكن تحقيق خطة الاستراتيجية الوطنية الا بتعاون وتضافر كافة الجهود في الدولة مشددة على ضرورة التعامل مع الايدز كمرض مزمن والتوقف عن اصدار الاحكام المسبقة والانتقادات غير المنطقية.
واكدت اهمية التركيز على اخر ما توصلت اليه الدارسات الطبية من وسائل الحماية والوقاية من الفيروس الى جانب التمسك بالخطاب الديني والدعوة الى الحفاظ على العادات والتقاليد في المجتمع التي تحد من انتشار المرض.
وبينت ان الحملة تشمل عددا من الفعاليات التوعوية الى جانب التعاون لاول مرة مع منظمة (اليونيسكو) في الكويت من اجل توعية نحو 20 الف من طلاب وطالبات المدارس الثانوية خلال الشهر المقبل.
من جهته قال مدير مستشفى الامراض السارية الدكتور جمال الدعيج في تصريح مماثل ان الحملة تهدف الى نشر الوعي بين الافراد عن المرض وكيفية التعامل معه اضافة الى تغيير سوء فهم طبيعة المرض وطريقة معايشة المصابين به في المجتمع.
ولفت الدعيج الى ان الحالات التي يتم اكتشاف اصابتها بالمرض تتراوح سنويا ما بين 25 الى 30 حالة سنويا من المواطنين مبينا ان الوافدين الذين يتم اكتشاف اصابتهم بالمرض يرحلون الى بلادهم بعد اخذهم العلاج اللازم.
من جانبه قال مقرر اللجنة الوطنية الدكتور منذر الحساوي ان الحملة تهدف الى تشجيع الجمهور على اجراء الفحص من الفيروس والتركيز على الاسباب الاخرى التي تعمل على انتقال المرض غير الاتصال الجنسي الى جانب تشجيع النساء الحوامل على اجراء الفحص لحماية الجنين.
وأوضح انه "بالامكان تقديم العلاج اللازم لمرض الايدز والوصول به الى معدلات غير مقروءة في الدم ما يمكن الانسان المصاب بالمرض من ان يعيش حياة طبيعية كونه مرض مزمن وليس مرض قاتل".


 كونا
حقوق الطبع محفوظة © لوزارة الاعلام - مراقبة رصد الأخبار