الوفيات فى مثل هذا اليوم رياضة وجه من الأخبار ملفات خاصة مال وأعمال أخر الأخبار محليات الرئيسية
 
7/8/2018
إنجلترا تحافظ على حلمها وتتأهل لنصف نهائي مونديال روسيا على حساب السويد.
 


 الكويت / حافظ المنتخب الإنجليزي على حلمه وتمكن من التأهل لنصف نهائي كأس العالم لكرة القدم للمرة الأولى منذ عام 1990 إثر تحقيقه فوزا غاليا على نظيره السويدي بهدفين نظيفين في مباراة جمعت بينهما اليوم السبت في ثالث مواجهات دور الثمانية للبطولة التي تستضيفها روسيا حاليا.
وأحرز هدفي إنجلترا في المباراة التي أقيمت على أرضية ملعب (سامارا ارينا) وقادها الحكم الهولندي بيورن كويبرس المدافع هاري ماغواير في الدقيقة ال30 ولاعب الوسط ديلي آلي في الدقيقة ال59.
وبدأت المباراة التي تابعها من الملعب نحو 40 ألف متفرج كما كان متوقعا بحذر من جانب منتخب السويد الذي عمد الى تأمين دفاعاته لمنع تلقي شباكه أهدافا مبكرة مع محاولة شن هجمات منظمة.
وفي المقابل فرض المنتخب الإنجليزي منذ بداية المباراة سيطرته النسبية على الكرة الا ان لاعبيه لم يتمكنوا من خلق فرص حقيقية على المرمى في ظل الالتزام الخططي القوي للمنتخب السويدي الذي امتاز لاعبوه بالهدوء في الملعب.
وبعد مرور دقائق قليلة دخل المنتخب الاسكندنافي لمجريات اللعب بصورة أكبر وبدأ في زيادة استحواذه على الكرة في ظل تراجع نسبي من لاعبي منتخب "الأسود الثلاثة" لتأمين دفاعاته.
وشهدت الدقيقة ال12 أول محاولة حقيقية على المرمى عندما وجه لاعب الوسط السويدي فيكتور كلايسون تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء الا انها مرت بعيدة أعلى مرمى الحارس الإنجليزي جوردان بيكفورد.
وفي المقابل سنحت الفرصة الأولى للمنتخب الإنجليزي في الدقيقة ال19 وكانت لنجمه الأول هاري كين الذي يتصدر قائمة هدافي مونديال روسيا حتى الآن برصيد ستة اهداف عندما تسلم كرة بينية من الجناح رحيم سترلينغ خارج منطقة الجزاء ووجه تسديدة قوية أرضية زاحفة الا انها مرت بجانب القائم الأيمن للحارس السويدي روبن أولسن.
وتبادل بعدها المنتخبان السيطرة على الكرة في ظل عدم اندفاع أي منهما للهجوم لإحراز هدف واعتمادهما على نسق بطيء للعب مع احتلال الحفاظ على نظافة الشباك أولوية لديهما.
وعادت الركلات الثابتة لتكون الحل السحري من جديد في مونديال روسيا حيث حصل المنتخب الإنجليزي على ضربة ركنية في الدقيقة ال30 قام بتحويلها لاعبه آشلي يونغ بكرة عرضية متقنة الى داخل منطقة جزاء السويد ليقابها المدافع هاري ماغواير برأسية متقنة سكنت شباك الحارس أولسن محرزا بذلك الهدف الأول لمنتخب "الأسود الثلاثة".
وتخلى بعدها المنتخب السويدي عن انكماشه الدفاعي لمحاولة احراز هدف التعادل الا انه لم يتمكن من خلق فرص حقيقية على المرمى في ظل الدفاع الانجليزي القوي.
وعلى عكس حركة اللعب تمكنت إنجلترا من شن هجمة مرتدة في الدقيقة ال44 من تمريرة متقنة من جيسى لينغارد الى سترلينغ الذي اخترق الدفاع السويدي واقتحم منطقة الجزاء الا ان الحارس أولسن تمكن من التصدي للكرة ببراعة شديدة ليمنع هدفا محققا لمنتخب "الأسود الثلاثة" وينتهي الشوط الأول بعدها بهدف دون مقابل.
وبلغت نسبة سيطرة إنجلترا على الكرة في الشوط الأول 56 بالمئة فيما سدد لاعبوها خمس تسديدات من بينها تسديدة واحدة داخل حدود المرمى في مقابل تسديدة واحدة فقط للسويد وكانت خارج اطار المرمى.
وانطلق الشوط الثاني بضغط سويدي كبير لمحاولة تعديل النتيجة في مقابل تراجع دفاعي انجليزي وأسفر ذلك سريعا عن فرصة خطيرة "لأحفاد الفايكينغ" حيث قابل المهاجم ماركوس بيرغ برأسه كرة عرضية في داخل منطقة الجزاء في الدقيقة ال48 الا ان الحارس بيكفورد تصدى لها ببراعة محافظا على نظافة شباكه.
وتراجع بعدها نسق اللعب مع لجوء المنتخب السويدي الى التأمين الدفاعي مجددا رغم تأخره بهدف نظيف ليفرض بذلك نظيره الإنجليزي سيطرته على مجريات المباراة.
واستطاع لاعب الوسط الإنجليزي ديلي آلي احراز الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة ال59 عندما تلقى تمريرة عرضية من لينغارد داخل منطقة الجزاء وقابلها برأسية قوية لتهتز شباك السويد مجددا.
وانتفضت بعدها السويد لمحاولة احراز هدف وتمكن لاعبوها من صناعة فرصة شديدة الخطورة في الدقيقة ال62 عندما مرر ماركوس بيرغ الكرة في منطقة الجزاء نحو فيكتور كلايسون الذي سدد الكرة بقوة لكن الحارس الإنجليزي بيكفورد تمكن من انقاذها ببراعة.
وأجرى المدير الفني للمنتخب السويدي يان أندرسون بعدها تبديلين في الدقيقة ال65 في محاولة لتحسين الأداء الهجومي لفريقه حيث دفع بالمهاجم جون غويديتي بدلا من أولا تويفونين واللاعب مارتن أولسون بدلا من لاعب الوسط إميل فورسبرغ.
وخلقت السويد بعدها فرصة خطيرة في الدقيقة ال72 عندما ارسل غويديتي الكرة الى المهاجم ماركوس بيرغ داخل منطقة الجزاء ليسددها بقوة الا ان الحارس الإنجليزي بيكفورد أخرجها بأطراف أصابعه ببراعة.
وحاول بعدها المدير الفني الوطني للمنتخب الانجليزي غاريث ساوثغيت تأمين خطوطه بشكل أكبر حيث قرر بالدفع بلاعب خط الوسط فابيان ديلف الذي يغلب على طريقة لعبه الجانب الدفاعي بدلا من لاعب الوسط المهاجم ديلي آلي في الدقيقة ال77 قبل ان يجري تبديلا ثانيا في نصف الملعب بنزول إيريك داير بدلا من جوردان هندرسون في الدقيقة ال85.
ولم يشهد ما تبقى من مجريات الشوط الثاني تمكن المنتخبين من صناعة المزيد من الفرص الخطيرة حيث عمد المنتخب الإنجليزي الى تهدئة اللعب وتأمين دفاعاته فيما لم يستطع لاعبو السويد فك شفرة مرمى الحارس بيكفورد لتنتهي المباراة بفوز غال لانجلترا بهدفين نظيفين تتأهل بموجبه الى الدور قبل النهائي لبطولة كأس العالم للمرة الأولى منذ عام 1990.
وبلغت نسبة سيطرة إنجلترا على الكرة في المباراة 56 بالمئة فيما وجه لاعبوها 12 تسديدة منها محاولتان فقط بين حدود المرمى في مقابل سبع تسديدة للاعبي السويد بينها ثلاث كرات داخل حدود المرمى.
وحصل الحارس الإنجليزي جوردان بيكفورد على جائزة أفضل لاعب في المباراة اثر دفاعه ببراعة عن عرينه خاصة من خلال تصدياته البارعة لثلاث تسديدات سويدية شديدة الخطورة.
يذكر ان إنجلترا ستقابل في دور نصف النهائي المنتصر من مواجهة أخرى ستجرى مساء اليوم بين روسيا أصحاب الأرض وكرواتيا في آخر مباريات دور الثمانية للمونديال.


 كونا
حقوق الطبع محفوظة © لوزارة الاعلام - مراقبة رصد الأخبار