الوفيات فى مثل هذا اليوم رياضة وجه من الأخبار ملفات خاصة مال وأعمال أخر الأخبار محليات الرئيسية
 
10/10/2018
الملتقى الثاني لمشروع (كفو) ينطلق بحضور نائب وزير شؤون الديوان الاميري
 


 الكويت -  انطلق الملتقى الثاني لمشروع (كفو) الذي يساهم في تحقيق رؤية حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح للاهتمام بالشباب واشراكهم في قيادة التنمية وذلك بحضور نائب وزير شؤون الديوان الاميري الشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح ووزير التجارة والصناعة خالد الروضان.
ويعد هذا الملتقى احد المشاريع التابعة للديوان الاميري والذي أقيم ليلة أمس الثلاثاء في مركز الشيخ جابر الاحمد الثقافي ويهدف إلى التعرف على الكفاءات الشبابية الوطنية وبناء جسور التعارف بينهم كما يعد بداية لانشاء قاعدة بيانات للشباب الكويتيين من اصحاب الخبرات بهدف الاستفادة من تخصصاتهم وتذليل الصعوبات امامهم للتميز في مختلف المجالات المطروحة والتي تناسب مؤهلهم العلمي.
وقال المستشار في الديوان الاميري ورئيس اللجنة الاشرافية العليا لمشروع (كفو) الدكتور يوسف الابراهيم ان "هذا المشروع الذي كان من ضمن توصيات المشروع الوطني للشباب والذي عقد في عام 2013 هو من ضمن توجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح ولقد كانت الفكرة من هذا المشروع اكتشاف لآلىء الكويت من الشباب في تخصصات مختلفة".
واضاف الدكتور الابراهيم في تصريح صحفي "لقد قطعنا شوطا كبيرا منذ التأسيس والآن في هذا الملتقى الثاني سنقوم بعرض تفاصيل اكثر لهذا المشروع وكذلك استحداث قاعدة بيانات جديدة لتضم نشاطات مختلفة للشباب الكويتيين".
واكد ان مشروع (كفو) الذي تديره مجموعة من الشباب الكويتيين يعمل على خلق طاقة ذاتية ومتجددة لدى الشباب تدفع بهم نحو الانشطة الاقتصادية والعمل التطوعي وغيرها من الانشطة التي تتميز بها الكويت.
من جانبها قالت مديرة مشروع (كفو) الدكتورة فاطمة الموسوي ان دعم الشباب الكويتيين يأتي تنفيذا لتوجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح إذ يؤكد سموه دائما في الخطابات السامية أهمية دور الشباب وتأثيرهم باعتبارهم عصب البلاد والثروة الحقيقية للكويت.
واضافت الدكتورة الموسوي في تصريح صحفي "لقد سعينا بشكل كبير في مشروعنا الى التركيز على الانجازات والكفاءات الكويتية التي نعتبرها الثروة الحقيقية من خلال منصة واحدة تجمعهم لتسهيل عملية التواصل بالاضافة الى كيفية الاستفادة من الشباب والتطوير من مهاراتهم لابراز هذه الكفاءات والحرص الدائم على تذليل كل الصعوبات التي تواجههم في مختلف المجالات".
وذكرت "نحن نؤمن بأن الجميع يسعى ان يكون (كفو) من خلال تطوير الشخصية بالعلم والمعرفة واكتساب الخبرات بشرط ان يجد الاهتمام والرعاية المناسبة" مشيرة إلى "انطلاق هذا المشروع الى الافاق الواسعة التي توفرها تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات لخلق بيئة تواصل وتعارف بين الشباب الكويتيين في التخصصات المختلفة وتطوير الاهتمامات المتنوعة لهم من خلال المجتمعات المتخصصة وان يشارك مرشدو المجتمعات فيه بصورة ايجابية".
واعربت عن خالص شكرها لجميع الجهات الداعمة والشريك الاستراتيجي وزارة الدولة لشؤون الشباب وشركاء الملتقى بنك الكويت الوطني وبنك بوبيان ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي ومؤسسة البترول الكويتية والصندوق الوطني لرعاية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ووزارة الاعلام واذاعة نبض الكويت.
يذكر ان مبادرة مشروع (كفو) التي اطلقها الديوان الاميري تعد من ثمار المشروع الوطني للشباب (الكويت تسمع) الذي اطلق عام 2013 بتوجيهات من سمو أمير البلاد وبرعاية من الديوان الاميري كما تعد المنصة الوطنية الاولى لعرض الكفاءات الشبابية وتسهيل عملية البحث والتواصل والتعاون فيما بينهم.
وبلغ اجمالي عدد الكفاءات المسجلة في موقع (كفو) حوالي 2000 كفاءة بينما بلغت مجتمعات (كفو) 9 وهي مجتمعات الانسانية وريادةالاعمال والعلم والتكنولوجيا والتعليم والرياضة والبيئة والاعلام والصحة والثقافة والفنون.
ويمكن متابعة فعاليات المشروع عن طريق حساب الانستغرام (
kafo_kw
) وتحميل تطبيق (كفو) والتسجيل في الموقع (
www.kafo.gov.kw
).


 كونا
حقوق الطبع محفوظة © لوزارة الاعلام - مراقبة رصد الأخبار