الوفيات فى مثل هذا اليوم رياضة وجه من الأخبار ملفات خاصة مال وأعمال أخر الأخبار محليات الرئيسية
 
11/5/2017
رأسية موراتا تمنح تشيلسي فوزا ثمينا على مانشستر يونايتد
 


 تنفّس مدرب تشيلسي أنطونيو كونتي الصعداء، بعدما تغلب فريقه على ضيفه مانشستر يونايتد 1-0، اليوم الأحد على ملعب "ستامفورد بريدج"، في ختام الجولة الـ 11 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
وأحرز المهاجم الدولي الإسباني ألفارو موراتا، هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 55، ليرتفع رصيد فريقه إلى 22 نقطة في المركز الرابع، فيما تجمد رصيد مانشستر يونايتد عند 23 نقطة في المركز الثاني، بفارق 8 نقاط عن المتصدر مانشستر سيتي الذي تغلب في وقت سابق الأحد على أرسنال 3-1.
ومن شأن الفوز، أن يزيل الكثير من الضغوط عن كاهل كونتي، الذي تعرّض لانتقادات شديدة في الآونة الأخيرة بسبب تردي نتائج الفريق، خصوصا بعد سقوطه أمام روما (0-3) الأسبوع الماضي في مسابقة دوري أبطال أوروبا.
وقدم الفريقان مباراة قوية، وأهدرا مجموعة من الفرص الخطيرة في الشوط الأول، لكن تشيلسي بدأ الاشوط الثاني بقوة، وشن هجوما ضاغطا على مرمى يونايتد، معتمدا على 3 لاعبين في وسط الملعب، مع عودة الفرنسي نجولو كانتي من الإصابة، وأبقى كونتي على مدافعه البرازيلي ديفيد لويز خارج التشكيلة، ولعب بدلا منه الدنماركي أندرياس كريستيانسن.
من ناحيته، لعب مانشستر يونايتد بتشكيلته الأساسية المعتادة مع تواصل غياب الفرنسي بول بوجبا، بسبب الإصابة، وعاد ماركوس راشفورد إلى التشكيلة بعدما جلس بديلا في مباراة الفريق الأخيرة أمام بنفيكا البرتغالي في دوري الأبطال لحساب الفرنسي مارسيال.
وألغى الحكم هدفا لتشيلسي في الدقيقة السابعة أحرزه فيل جونز بالخطأ في مرمى فريقه، بحجة تعرض مدافع يونايتد للدفع من قبل موراتا، ثم أهدر الفريق المضيف عددا من الفرص السانحة للتسجيل عبر الفرنسي تيموي باكايوكو والنجم البلجيكي إدين هازارد.
وكانت أفضل فرصة ليونايتد عن طريق روميلو لوكاكو الذي سدد بقوة من خارج منطقة الجزاء، لكن حارس تشيلسي تيبو كورتوا تصدى لكرته باقتدار، وقبل نهاية الشوط كاد كريستيانسن يفتتح التسجيل من متابعة رأسية ذهبت فوق العارضة.
وسيطر تشيلسي على المجريات مع بداية الشوط الثاني، وأهدر له هازارد فرصة جديدة بالدقيقة 45، قبل أن يرفع سيزار أزبيليكويتا كرة عرضية ارتقى لها موراتا مستغلا سوء تغطية مدافع يونايتد إريك بايلي، ليسدد في الزاوية البعيدة لمرمى دي خيا الذي اكتفى بمتابعة الكرة تهز الشباك.
وكاد هازارد أن يضاعف تقدم فريقه بالدقيقة 75، عندما تقدم بالكرة وسدد من حافة منطقة الجزاء لكن الحارس دي خيا أنقذ الموقف.
وحصل يونايتد على فرصة معادلة النتيجة في الدقيقة 87، لكت تسديدة راشفورد السريعة مرت بجوار القائم، ثم تألق كورتوا في إبعاد كرة قوية من البلجيكي البديل مروان فيلايني في الدقيقة 90.


 وكالات
حقوق الطبع محفوظة © لوزارة الاعلام - مراقبة رصد الأخبار